سحر الكلمة وفنون المغالطة 

بقلم/ محمد السعدني مدرب التنمية البشرية

إننا البشر منذ الخلق تبدأ معاملاتنا بالكلمة ذات المعاني منها الجميلة ومنها السيئة ومنها ما في ظاهرها حسنة وتخبئ نوايا أخري إذ نعتقد بحسن الكلمة في حين التدقيق نجد أنها تحمل من النيران مايساوي إصابة بالغة لإثبات وجهة النظر فيصيب البعض غيرهم بكلمات بالغة في الذكاء قوية بكل دهاء وفي صمتهم لا تفوتهم لغة العظماء ولا يتركون سحر الكلمات في لغتهم
الامر يصبح متعة في حد ذاته حين الوصول لأعلي درجات إيجاد فنون الإقناع وتحليل الشخصية وفنون الفراسة و فهم نفوس البشر فيجد صاحب هذا العلم لذة الحديث مع غيره وكلما كان محدثه أقل علماََ وفهماََ كان أيسر عليه إقناعه فيجد إنتصاره عليه و كلما كان مناظره ذا علم ومعرفة كان ذلك له إختباراََ ليختبر قوة ذكائه و يستخدم طرقاََ أخري لإثبات تلك وجهة النظر و يُفَعّل تلك الأساليب الفتاكة ويجعل الأمر أكثر مرونة كمن يتدرب يومياََ في صالات الألعاب الرياضية فلا يصيبه تعب كما لو ذهب أول مرة حتي وإن وجد من هو أكثر منه إستخداماََ لبعض أساليبه لكان أمراََ حسناََ ليتعلم ماينقصه لكي يجد ما هو أفضل ويبحث عن كيفية تطوير تلك المهارة ليكون الأول دائما فلا يناظره أحد إلا كان هو الفائز بالمناظرة أو نجح في إدارة أي مناقشة أو أجاد الحوار بتلقين الكلمات الفعالة فيوظف كل كلمة في مكانها بين الجمل و بنبرات الصوت الساخنة أوالباردة كما يريد الموقف لتكن النتيجة فعالة إلي أكبر حد ممكن و هنا لا أكتفي بما يُستَخدم من أساليب مدمرة لوجهات النظر المخالفة التي إن تَمَكّن صاحبها من إستخدامها مع البهارات اللغوية لكان أيسر عليه أن يقنع من أمامه بما لا يكون حقيقياََ ويعتبر هذا هو الإستخدام السلبي للأمر
فالإستخدام الإيجابي للأمر يكون بتعلم المغالطات المنطقية لتجنب الوقوع فيها من مُستَخدميها في حين أننا نستخدم بعضها في بعض معاملاتنا كنوع من الحيل الدفاعية للهروب من تهمة ما أو لضعف إستدلالاتنا فتكون هي المهرب السهل لنا بإستخدام بعض أنواعها بشكل تلقائي
فالعقل لديه إمكانية إستخدام كل تلك الأساليب وإيضاََ كيفية تطويرها وإكتشاف ما ورائها ولكن كل شئ بالتدريب يجعل صاحبه يحمل موهبة تزين لسانه بالذكاء اللغوي و تنير عقله بمنطقية التفكير و تحلي قلبه بكسب قلوب البشر و مَن أراد تعلم هذا الأمر فإن أساسياته أن تتخذ {حدثوا الناس علي قدر عقولهم} مبدأ أساسي في الحياة وأن تتخذ{ أذانك واحدة من طين والاخري من عجين} فلسفة تعامل حينما تستمع لمن يقلل من ثقتك بنفسك من الآخرين و لشرح بعض المغالطات المنطقية و صور من نماذج الأساليب التي يلعب فيها { اللف والدوران } دوراََ قوياََ في هذا الأمر يكون بالمقالات القادمة بإذن الله .

التعليقات مغلقة.

CLOSEX