عــــامــر : ثورة 30 يونيو كشفت كل المخططات الإجرامية ضد مصر :

0 0

بنى سويف : شعبان عبد الحميد
قال العميد عبد الرحمن عامر رئيس مجلس ومدينة سمسطا جنوب غرب بنى سويف ،لمحرر جريدة اخر الاسبوع أن الشعب المصري الذي قبل التحدي في السابق وصبر وتحمل من اجل عودة مصر إلي الريادة والقيادة يستحق أن يجني الثمار،فبعد مرور خمس سنوات علي ثورة 30 يونيو نجحت مصر في الملف الأمني بنسبة تعدت 95% وتم محاصرة الإرهاب وأعوانه في سيناء من خلال العملية الشاملة سيناء 2018 التي حققت حتى ألان نتائج جيدة وكشفت عن حجم التحدي الحقيقي وان هؤلاء الإرهابيين الخونة ليسوا بمفردهم فهناك دول ومنظمات تمدهم بالسلاح والعتاد لمواجهة الدولة المصرية ومع ذلك استطاعت فواتنا المسلحة بدماء أبنائها الشهداء أن تلقنهم درسا قاسيا وتحقق النصر عليهم في سيناء.
وأوضح عامر ، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي وقف في صف الشعب المصري قبل خمس سنوات وتحدى الجماعات الإرهابية وخلص مصر وشعبها من شرهم وإرهابهم وتأمرهم وخيانتهم، لم يكتفي بالحفاظ على الأمن والاستقرار فقط إنما أدرك أن قوت الشعب وتوفير المعيشة لهم لا يقل أهمية عن الأمن وخصوصا أن مصر كانت في مرحلة اقتصادية صعبة بعد أن خرجت منهكة من الدمار والخراب الذي حل بالاقتصاد عقب يناير عام 2011 بالإضافة إلي المعالجات الخاطئة قبل الثورة،فكان التحدي الثاني وهو النظر في أمر الدعم وإيجاد حلول جذرية لانهيار الاقتصاد،وراهن الرئيس على الشعب مرة أخري وأحدث معالجات اقتصادية قاسية وقبلها الشعب رغم صعوبتها من اجل مستقبل أفضل لمصر.
وأشار عامر، إلى أن ثورة 30 يونيو منحت الأجهزة الرقابية قوة كبيرة لكشف الفاسدين وأعوانهم فكانت هناك شفافية ومصداقية وهو الأمر الذي كشف الكثير من الفساد والفاسدين
وأكد العميد عبد الرحمن عامر أن مصر بعد 30 يونيو كانت هدفا لكثير من المتربصين والمتآمرين في الخارج وأعوانهم في الداخل من خلال استغلال كل إصلاح ومحاولة تشويه الدولة والنظام وبث الأكاذيب ونشر الشائعات على مدار الخمس سنوات بهدف إثارة الشعب ومع ذلك كان الوعي اكبر من المنابر التحريضية وفشلت كل المخططات الإجرامية ضد مصر ومؤسساتها العريقة.
وأشار عامر أن المشروعات الاقتصادية التي حدثت عقب الثورة حتى ألان أخرست الأعداء،ولذلك لجوا إلى الكذب والنفاق واستغلال وسائل الأعلام والسوشيال ميديا في ترويج الأكاذيب وهذا هو طريقهم عند الفشل في الوصول لهدفهم الخبيث.
وعن النجاح الحقيقي في الملف الأمني الذي أعقب ثورة 30 يونيو حتى ألان قال عامر ، إن دماء الشهداء التي روت ارض مصر الطاهرة في سيناء وكل مكان في مصر المحروسة،كانت لعنة على الإرهابيين وامن وأمان على أبناء مصر الشرفاء،إذ كشفت دماء الشهداء خسة هؤلاء الخونة المجرمين وزرعت الأمن والأمان في نفوس أهالي الشهداء الذين فقدوا فلذات أكبادهم من اجل الوطن الغالي،فأصبحت مصر أمنة مطمئنة بنسبة تعدت 95% وأصبح الإرهاب وأنصاره محاصرون من الجيش والشرطة والشعب وهو ما تحقق في خمس سنوات من الثورة المباركة. وأضاف عامر ، أن المشروعات كثيرة منها آلاف المشروعات القومية في مجال الإسكان والرعاية الصحية والنقل والمواصلات والمنشآت التعليمية والإمداد بالمياه والمنشآت الرياضية والثقافية والترفيهية والأمن الغذائي وإنشاء وترميم المنشآت الدينية المضارة وتطوير المناطق العشوائية وتنمية سيناء والخدمات العامة والصرف الصحي وتنمية منطقة قناة السويس. ومن بين هذه المشروعات التي يتم افتتاحها بمناسبة ذكري ثورة ال 30 من يونيو، إنشاء وتطوير شبكة جديدة للطرق يبلغ طولها 3200 كم تضاف لشبكة الطرق المصرية السريعة البالغة 26 ألف كم لتغطى أنحاء الجمهورية وتربط المدن المصرية شمالا وجنوبا وشرقا وغربا. وامتدت منظومة التطوير في ذلك المحور إلى هيئة السكك الحديدية ومترو الأنفاق وفي مجال السكة الحديد تم خلال الفترة الماضية الانتهاء من تطوير 31 محطة سكة حديد، وإجراء الصيانة السريعة لعدد 92 محطة بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربي، كما تم زيادة قطارات المسافة الطويلة من 168 قطار إلى 186 وتشغيل 8 قطارات مكيفة جديدة على خطوط الوجهين البحري والقبلي ضمن مشروع 212 عربة مكيفة. وفى مجال النقل البحري تم تطوير ميناء الغردقة ليتسع لـ 700 ألف راكب سنويا بدلا من 250 ألف راكب وحظي مجال الإسكان والقضاء على العشوائيات باهتمام كبير في سياسة الرئيس عبد الفتاح السيسى كونها متراكمة ومؤثرة على أمن وسلامة المجتمع وضعت خطة طموحة لبناء مليون وحدة سكنية خلال خمسة أعوام في إطار سياسة تستهدف توفير مسكن ملائم مكتمل المرافق والتشطيبات للشباب ذوى الدخل المنخفض تم تطوير 46 منطقة عشوائية في محافظتي القاهرة والجيزة بواسطة الهيئة الهندسية بالفوات المسلحة. ومن أجل توفير الطاقة الكهربية اللازمة للتوسعات الإنشائية والمشروعات الاستثمارية والقضاء على أزمة نقص وتقادم مصادر الكهرباء والطاقة،وضعت خطط عاجلة وأخرى مستقبلية طموحة تستهدف التوسع في إنتاج الكهرباء اللازمة لاحتياجات الدولة والأفراد.

اترك تعليقاً

CLOSEX
عــاجل