جبانة المسلمين بطهطا تتعرض للنهب والسرقة

0 0

كتب ابراهيم عبدالرؤف وخماده الطهطاوى

جبانة المسلمين بمدينة طهطا والذى يزد عمرها عن تسعمائة عام والتى يوجد بها واحد من اقدم المساجد بسوهاج والذى شيده العالم ابا القاسم الطهطاوى جد رفاعه رافع الطهطاوى تتعرض فى هذة الايام الى سرقت المقابر ولا نقصد سرقة الجثث ولكن نقصد المدافن كاملة فمن المعروف ان الكثير من العائلات هجرت المدينة وذهبت الى مدن اخرى مثل القاهرة والاسكندرية وبورسعيد والسويس بحثا عن لقمة العيش وهو ياما العودة الى بلده الاصلية او يدفن بمقابر اباءؤه واجداده ولكنهم يفاجاءون عندما ياتوا لزيارة موتاهم ان المدفن تم هدمه وبناؤه مره اخرى بشكل جديد واخفيت معالمه القديمة وامتلكه شخص اخر وعند سؤال شيخ الفحارين الحاج مصطفى قال نحن 7 فحارين نقوم بعملية دفن الموتى فى مقابرهم ولم يحدث فى فترة شبابنا ذلك ولكن عندما يتوفى احد منا يرث ابنه مكانه ويعمل بدلا عنه وانا وشخصين غيرى كبرنا فى السن ويوجد معنا شباب يعملون كما ذكرت بدلا من ابويهم لا يعرفون اصحاب تلك المقابر كلهم فمن السهل على عديمى الضمير بيع اى مدفن اهله سافروا خارج المدينة وهناك قضايا عديدة بمحكمة طهطا وقد ذهبت اكثر من مرة للادلاء بشهادتى واقربها الاسبوع قبل الماضى قد سؤلت عن مدفن على محمد على النجار والموجود حصره بدفاتر الوحدة المحلية تحت رقم 259 والذى يجاوره حجازى صالح احمد وخلف عبدالله عبدالقادر هذة هى اسماء الاحفاد والورثه الحقيقين لتلك المقابر ولكن فى ظل تغيير مشرفى الجباببين من الوحدة المحلية يلعب ويستغل اقلاء الضمير ذلك ويقومون ببيع كل ما يجدوه مهجورا من المقابر واصحابه لا ياتون لزيارة موتاهم اما حمادة فرغلى امين حزب التجمع بسوهاج قائلا اصطحبت والدتى واخى لزيارة مقابر اجدادى من ناحية ابى وامى بجبانة المسلمين بمدينة طهطا وهناك رايت ما هزا قلبى وقلب عائلتى فوالدتى انهارت لعدم وجود مدفن جدى فذهبت واحضرت عمى مصطفى شيخ الفحارين والحاج محمود بخيت وسالتهم عن مدفن جد والدتى فقال لى نعم هو له مدفن ولكن لا اعلم من اخذه وجدك كان له مدفن فى هذة الحارة ولم اتذكر من هو فى هؤلاء ولكن هؤلاء كلهم تم تجديدهم فعليك باحضار الحصر من الوحدة المحلية واثناء وجودى اتى معظم العاملين بالجبانه ورايت على وجوههم القلق فقال احدهم هتلاقيها موجودة هتروح فين فذهبت بعدها انا ووالدتى واخى للاطمئنان على قبر جدى لامى الحمدلله وجدته ولكنه فى الطريق الى تغيير معالمه استعدادا لبيعه لذلك نطالب بعمل تحقيق ومحاسبت كل المتسببين فى عملية النصب وبيع الجبانات سواء ان كانوا من الفحارين او مشرفى الجبابين بالوحدة المحلية والفصل فى كل القضايا المقدمه من مواطنى مدينة طهطا كى لا يضيع حق الموتى

اترك تعليقاً

CLOSEX
عــاجل