البنـــــوته دى اســـــــــمها… ســــــــنـدس مكــــــــــرم

البنـــــوته دى اســـــــــمها…
ســــــــنـدس مكــــــــــرم…
متابعة: محمود سعيد
مــــن قـــرية اســـمها تـيـرة بطلخـــا…
مـركـــز نــبروه محـــافـظة الدقـهلـــية…
ســــندس وهـــيا فــــى طــــريقها إلى الدرس اتكـعبلت رجليها فـى كـــــيس ملقى على الأرض فرفعت الكيس عشــــان تحطه عـلى جنب فوجدة فيه مبلغ كــبير مــن الـمال فوقفت فى مكـانها تسأل عن صاحب المبلغ وبدأت تخـبط على البيــــــوت اللــى فى المنطقه إلى كانت متواجده فيها لكى تسأل عن المبلـــغ المفقـــــــود وبدأت الأهالى تبحث معها عن صاحب المبلغ ولم يجــــــدوه……!!!
فحــــاولــــــوا ان يقنعوها بشتى الطرق ان ياخـــذوا منها المبلغ قـائـلين لــها:
روحـى درســــك انتى عشان متتاخريش وحاتى المبلغ واحنا هنوصله قالت لا……
ورفضت بشــــــــدة قــائله:
دى امــــــانه معـــــى وانا هوصلها بنفسى ومش هتحرك من مكـــــــانى…..
وبعد مرور ساعه من الوقت وجــــــدوا اثـنين حــــريم متـوجــــهين للمـكان ويبكـــــوا بـكـاء شــــــديـد…
فطلبت منهم سندس أن يعطـــــوها أمـــارة بالمبلـغ المفقــــــود فقالـــوا المبلــغ قـــدره ميت الف جنيه 100000 ودا جهاز عروسه يتيمه فقامت السيده/ هــــناء عـــلى صاحـبة المبلغ بخلـــع خــــاتمها الذهــب لتعطــيه لســــــندس الامــينة كـ هـــــديه ولاكــــن العجيب أن ســــــندس رفـضت ثم حاولوا اعـطاؤها مبلغ من المال فرفضت أيضآ بشــــده واخـــرجت من حـــقـيبتها خمســـــة جـنيهات وقـالت لهم مـــامه عطتنى مصروفى انا مش محتاجه فلـــوس الامـر الذى اثار دهشه الجميع مما جعل السيده هـــناء محاولة تـقبيل قـــــدم ســـــــــــندس ….
وعلقـت ســـــندس قــائله:
انا منتظـــرتش صـاحب المبلـــغ عشـــان آخـــــد هــــــــديه انـا انتظــرت حـــــضرتك عشــــان اكــون مـثل لرســــــــول الله (ﷺ)

بجـــــد تســـــلم الام إللـى ربت التربيه النظيفه دى والله ياســـــندس انتى مـــثل أعـــــلى للأمـانة التى اوشكت على الاختفاء فى زمن قل فيه القناعة والرضاء بالرزق الحلال .

Please follow and like us:
Pin Share
RSS
Follow by Email
istanbul escort
lastik patlatan Twitter Takipci Satin Al