مقتل إرهابي وإستلام إرهابيان في الجزائر

مقتل إرهابي وإستلام إرهابيان في الجزائر
كتب لزهر دخان
شهد اليوم 30 مايو أيار 2018 م . إستسلام إرهابيان في الجزائر . . وبعد إستسلام إرهابي بتمنراست بحوزته ( مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف ومخزن ذخيرة مملوء.) ونشرت الوزارة إسمه ( وهو المدعو “توجي مهدي” المكنى “أبو بكر”) ونشرت نبذة مختصرة عنه فقال أنه هو ( الذي كان قد التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2016م .
إستلم أيضا الإرهابي غدير أحمد محمد الصالح هو إرهابي مستسلم أخر ( سلّم إرهابي ثان نفسه إلى السلطات العسكرية بنفس الناحية، ويتعلق الأمر بالمسمى ” غدير أحمد محمد الصالح” المدعو ” أبو عمر”) وفي نبذة مختصرة عن حياته قالت الوزارة أنه هو ( الذي التحق بالجماعات الارهابية سنة 2016 م . وقالت أيضا (الإرهابي كان بحوزته مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف وثلاثة مخازن ذخيرة مملوءة. (
وبهذا يكون الجيش الجزائري قد إستفاد من توبة وإستسلام 60 إرهابي منذ بداية السنة الجارية 2018م.
وتمكنت مفرزة للجيش الجزائري من قتل إرهابي على إثر كمين للجيش. قالت الوزارة أنه قد نصب يوم أمس في بلدية حمام ريغة بولاية عين الدفلى . أين قضت مفرزة للجيش الوطني الشعبي على إرهابي . وكان الإرهابي قد قاوم مستخدما أسلحة تم إسترجاعها ( مسدسا رشاشا من نوع كلاشينكوف وكمية من الذخير)
و إكتشف الجيش مخبأ محتوياته ( (700) كيلوغرام من المواد الكيماوية التي تدخل في صناعة المتفجرات وثلاث قنابل تقليدية الصنع ومعدات تفجير ومواد غذائية وأغراض أخرى. ( ,وعثر على هذا المخبأ في ولاية سكيكدة. وكان هذا في مساء 29 مايو أيار 2018 م
وإكتشف الجيش مخبأ يحتوي على خمس قنابل تقليدية الصنع وأغراض أخرى. المخبأ كان للإرهابيين وإكتشفته مفرزة للجيش الجزائري. بولاية سكيكدة في يوم 28 مايو أيار 2018 م

التعليقات مغلقة.

CLOSEX