الغضبان يتابع بنفسه سير عملية الانتخابات الرئاسية باللجان

السيد بكري
الإثنين 26/مارس/2018م
تفقد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اليوم الاثنين، عدد من لجان الانتخابات بالمحافظة، للوقوف على سير العملية الانتخابية.

وأشاد المحافظ، خلال جولته بلجنتي مدرستي أشتوم الجميل، وبورسعيد التجريبية، بمشاركة كبار السن والمرأة في الانتخابات، متوقعا أن تتصدر بورسعيد المشهد كعادتها وتحصل على أعلى نسبة تصويت على مستوى محافظات الجمهورية.

والتقط محافظ بورسعيد الصور التذكارية مع المواطنين، مناشدا بنزول جميع أفراد الأسرة ممن لهم حق التصويت، وذلك ضمن مبادرة “شارك بأسرتك” التي أطلقها لحث المواطنين على المشاركة الإيجابية بانتخابات الرئاسة.

وكانت اللجان الانتخابية ببورسعيد، شهدت منذ صباح اليوم الاثنين، توافد المواطنين للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية.

ويبلغ عدد اللجان الانتخابية في بورسعيد 111 لجنة فرعية تحت إشراف المستشار أسامة علام رئيس اللجنة العليا للانتخابات بالمحافظة ورئيس محكمة بورسعيد الابتدائية في التاسعة من صباح اليوم.

وبلغ عدد اللجان العامة 8، والمراكز الانتخابية 98 مركزا، بإجمالي الناخبين 503 آلاف و699 ناخبا، وأعلنت المحافظة حالة الطوارئ العامة بجميع قطاعاتها لخدمة العملية الانتخابية.

وضمت غرفة العمليات والتي تضم ممثلين الجيش الثاني الميداني، وكافة الأجهزة الأمنية، والمديريات والمجلس القومي للمرأة وعدة مؤسسات أخرى، تحت رئاسة اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد.

وشدد محافظ بورسعيد علي أن غرفة العمليات الرئيسية ستعمل على مدار الـ24 ساعة، وستكون متصلة بغرف العمليات الفرعية بالأحياء وكافة المديريات التي ستعمل علي مدار اليوم أيضًا، مشددًا علي ضرورة ظهور بورسعيد في أبهي صورها خلال العرس الديمقراطي الذي ستشهده مصر، لنرسل رسالة إلى العالم كله أن في مصر شعب يحمي الأمن والأمان ومسيرة التنمية التي تشهدها مصر جنبًا إلى جنب مع رجال الجيش والشرطة الذين يحمون حدود الوطن.

وتجرى الانتخابات الرئاسية المصرية على مدار 3 أيام في جميع المحافظات المصرية، بدءا من الاثنين 26 مارس وحتى الأربعاء 28 مارس، يتنافس فيها المرشحان عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية الحالي، وموسى مصطفى موسى، رئيس حزب الغد.

ويبلغ إجمالي عدد الناخبين المقيدين بقاعدة البيانات 59 مليونا و78 ألفا و138 ناخبا، موزعين على 13 ألفا و706 لجان فرعية على مستوى الجمهورية، و367 لجنة عامة في الداخل.

ووفقا لبيانات الهيئة الوطنية للانتخابات، يباشر 18 ألف قاضٍ، يعاونهم حوالي 110 آلاف موظف مهمة الإشراف على عملية الاقتراع.

وحصلت 54 منظمة محلية و9 منظمات دولية و680 مراسلا أجنبيا على تصاريح بمتابعة الانتخابات داخل مصر.

ومن المقرر أن يتسلم المرشح الفائز ولايته الرئاسية نهاية شهر يونيو القادم، من خلال أداء القسم الجمهوري أمام مجلس النواب.

التعليقات مغلقة.

CLOSEX