25يناير ثورة الغضب الشعبي.

 

بقلم عسر حشمت عبد الظاهر

 أمين عام الحزب العربي الديمقراطي الناصري بقنا. يحتفل الشعب المصري بعيد ثورة الخامس والعشرين من يناير تلك الثورة الشعبية بدأت في الخامس والعشرين من يناير عام 2011م واشتعلت في ميادين مصر المختلفة لأسباب متعددة منها تقييد الحريات وسياسة الحزب الواحد والحاجة الملحة إلي التغيير وارتفاع نسبة البطالة بين شباب الخريجين والافتقار للسكن الملائم حيث خرجت جموع الشعب المصري بكل فئاته في سلسلة من التظاهرات السلمية التي تحولت بفعل الأصابع الخفية إلي صدام متعدد الأطراف لعبت فيه الجماعات المحظورة لعبتها الدنيئة ووضعت المجلس العسكري بقيادة المشير الوطني حسين طنطاوي بين خيارين كلاهما مر لكنهم فضلوا الحفاظ علي الوطن إلي أن تولي قيادة الجيش المشير عبد الفتاح السيسي ظنا منهم أنه يميل إلى الإخوان فأبي تسليم الوطن لجماعة محظورة وخاطر بحياته وانحاز وجيش مصر العظيم إلي إرادة الشعب وقضي علي تلك الجماعة بعد أن فض مظاهرات محمد محمود وميدان التحرير وتعد ثورة يناير أكبر التظاهرات التي شهدتها مصر منذ انتفاضة العيش عام 1977م وتتزامن أعياد الثورة مع عيد الشرطة المصرية الذي يخلد لذكري موقعة الإسماعيلية التي ضحي فيها رجال الشرطة البواسل فيها بحمسين شهيداً علي أيدي جيش الإحتلال الإنجليزي في الخامس والعشرين من يناير عام 1922م بعد رفضهم تسليم مبني محافظة الإسماعيلية تلك هي الشرطة المصرية التي تروي أرض الوطن بدماء أبنائها وتقدم ارواحها ليحيا هذا الوطن فتحية شكر وتقدير لرجال الشرطة البواسل في عيدهم وتحية شكر وتقدير لهؤلاء الشباب الوطني الذين ضحوا بأرواحهم شهداء ثورة يناير

Please follow and like us:
Pin Share
RSS
Follow by Email
istanbul escort
lastik patlatan Twitter Takipci Satin Al