وزير التعليم العالي يشارك في فعاليات المؤتمر الإقليمي الأول للتوجهات القضائية الحديثة | جريدة اخر الاسبوع

وزير التعليم العالي يشارك في فعاليات المؤتمر الإقليمي الأول للتوجهات القضائية الحديثة

متابعه /سلوي حافظ
وأكد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي أهمية الملكية الفكرية في تعزيز الأنشطة الابتكارية، ودعم أهداف الجامعات والمؤسسات البحثية في خدمة المجتمع، مثمنًا التعاون القائم بين الوزارة ومنظمة الويبو في مجال حماية الملكية الفكرية، مشيرًا إلى أن المؤتمر يعتبر البداية الحقيقية لتفعيل الاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية التي وقعتها مصر خلال شهر سبتمبر الماضي، لافتًا إلى أن الدولة المصرية أولت اهتمامًا كبيرًا بالملكية الفكرية، والابتكار؛ بهدف خلق مجتمع مُبدع ومُبتكر قائم على البحث العلمي، والإبداع والابتكار وفقًا(رؤية مصر 2030)، موضحًا أن الوزارة اتخذت عدة مسارات في مجال حماية الملكيةالفكرية، منها تطبيق أخلاقيات البحث العلمي، واعتماد القوانين واللوائح الخاصةبالحماية الملكية الفكرية داخل الجامعات المصرية والجهات البحثية.
وأشار الوزير إلى نجاح بنك المعرفة المصري ليكون أول تطبيق لحماية الملكية الفكرية لجميع الباحثين والمُبتكرين في مجال التعليم العالي والبحثالعلمي، وربط مشروعات طلاب الجامعات مع المشروعات المجتمعية بمختلف قطاعاتها، فضلًا عن إطلاق الوزارة من خلال أكاديمية البحث العلمي عددًا من المشروعات والمبادرات لنقل وتوطين التكنولوجيا ودعم المبتكرين والنوابغ، ومنها برنامج جامعة الطفل، وبنك الابتكار المصري، والمرصد المصري للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، والبرنامج القومي للحاضنة القومية “انطلاق” والذي يضم 24 حاضنة عامة ومتخصصة لتغطية جميع أقاليم الجمهورية، ومعرض القاهرة الدولي للابتكار، ونوادي ريادة الأعمال، والتي يصل عددها 40 ناديًا بالجامعات المصرية، ومكاتب نقل وتسويق التكنولوجيا والابتكار، وهو المشروع المدعوم من المنظمة العالمية للملكية الفكرية، والأكاديمية الوطنية للملكية الفكرية، وبرنامج تعليم الملكية الفكرية للشباب.
ونوه د.أيمن عاشور إلى قيام الوزارة بالتعاون مع الجهات المعنية بتهيئة البنية التشريعية في مجال حماية الملكية الفكرية، وصدور قانون حوافز العلوم والتكنولوجيا والابتكار عام 2018، الذي مكن مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي من إنشاء أودية للعلوم والتكنولوجيا، وحاضنات تكنولوجية، وكذلك تأسيس شركات بمفردها أو مع الغير في مجال تخصصها البحثي؛ بهدف استغلال مخرجات البحث العلمي فيتسويق نتائج أبحاثها لصالح المجتمع.
وفي ختام كلمته، أكد الوزير أهمية التوعية المجتمعية بحماية الملكيةالفكرية، مشيرًا إلى قيام الوزارة بالتعاون مع المجلس الأعلى للجامعات بتنظيم عددمن المُبادرات والأنشطة الطلابية، فضلًا عن وضع مقررات دراسية وبرامج تعليمية لطلاب الجامعات المصرية في هذا المجال، بما يُسهم في نشر الثقافة بحقوق الملكية الفكرية.
جدير بالذكر، أن المؤتمر يناقش عدة موضوعات في مجال الملكية الفكريةعلى مدار 11 جلسة، منها: إطلاق العنان لإمكانيات الأعمال من خلال نظام الملكية الفكرية، إصدار الأحكام في بيئة الملكية الفكرية السريعة والمتغيرة، القضايا الناشئة في مجال حق المؤلف: التنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية (صناعةالنشر)، القضايا الناشئة في مجال حق المؤلف: التنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية (الصناعتان الموسيقية والسينمائية)، والقضايا الناشئة في مجال العلامات التجارية، والقضايا الناشئة في مجال البراءات والتكنولوجيا.
كما ستناقش جلسات المؤتمر إنقاذ الملكية الفكرية: مُمارسة توازنية، والإدارة المتطورة لمنازعات الملكية الفكرية والسبل البديلة لتسوية المنازعات، وإنقاذ الملكية الفكرية في البيئةالرقمية: الاستراتيجيات والأدوات لمكافحة التقليد والقرصنة على الإنترنت، والنهج القضائي إزاء سبل الانتصاف، والتعاون الإقليمي على بناء أنظمة إيكولوجية مستدامة للملكية الفكرية.
مصر الطقس من أخر الأسبوع