التضامن الاجتماعي:تفتح طوق النجاه لصغار الصيادين العاملين 

 آية صبري الحسيني

تقوم وزارة التضامن الاجتماعي التضامن في تدعم صغار الصيادين كفئة من فئات العمالة غير منتظمة في فترات توقف الصيد. ولقد أعلنت السيدة/نيفين القباج عن صرف تعويضات للصيادين وأصحاب العاملة وأصحاب المراكب الصغيرة العاملة لحماية التنمية والثروة السمكية

 وتوفير الخدمات وتجديد 680 مركب صيد لصغار الصيادين العاملين بمحافظات كفر الشيخ وسوهاج والأقصر وقامت بتعاون مع مسئولي جهاز حماية البيئة والتنمية الثروة السمكية والجمعيات التعاونية لصائدي الاسماك  

قامت تقديم الخدمات المناسبة لاصحاب البطالة وتقوم بحماية البيئةالسمكية في الإعلان للمرحلة الثانية من المبادرة الرئاسية بر أمان لدعم صغار الصيادين والتي تتمثل في دعم إحلال المراكب المتهالكة من خلال تحمل الصياد 50٪ من قيمة تجديد المركب في حين تتحمل الوزارة 50% الأخري.

 

وأوضحت القباج أن هذه المراكب تأتي تنفيذًا للمبادرة الرئاسية “بر أمان” لرعاية وحماية صغار الصيادين، التي تنفذها وزارة التضامن الاجتماعي والتي انتهت المرحلة الأولى منها بدعم 42 ألف صياد من صغار الصيادين والصائدات في البحيرات الداخلية ونهر النيل بتكلفة 50 مليون جنيه بتمويل من صندوق “تحيا مصر”، حيث استفادوا بتوزيع الوزارة عليهم مستلزمات الصيد ممثلة في شباك غزل وبدل حماية وأدوات أخرى للصيد.

 

وأضافت أن الوزارة قامت أيضا مساعدة شهرية طارئة لصيادي شمال سيناء منذ عام 2018 وحتى تاريخه، أي لمدة أربع سنوات بتكلفة تقارب 32 مليون جنيه بواقع 1000 جنيه لكل صياد تصرف لهم شهريا لمساعدتهم في مواجهة تكاليف المعيشة، تسهيل تجديد تراخيص الصيد الخاصة بهم من خلال سداد الاشتراكات التأمينية عنهم خلال فترات التوقف عن الصيد.

Please follow and like us:
Pin Share
RSS
Follow by Email