دكتور عبدالله أحمد بيقولك: خلي بالك لو بتقولي الكلام ده لأطفالك

نشوي شطا

استشاري العلاقات الزوجية والاسرية د.عبدالله أحمد يفتتح كلامه مفيش أعز على الإنسان من ابنه..
ولكن غصب عننا بنقول كلام لأطفالنا بيؤذيهم من غير ما يكون هدفنا الأذى..
ويشير د.عبدالله أحمد المقال ده هو لسوبر ماما اللي يتببي وبتكبر وبتعلم وبتبذل مجهود خرافي علشان تحقق تربية سلمية لأطفالها و الهدف من المقال يقولك بعض الجمل اللي بتقوليها بتلقائية لطفلك، ولكن على العكس هي تأثيرها على الطفل سلبي جدا..
مثلا:
١- “انت كويس محصلش حاجة..”
أحيانا كتيرة بنقولها للطفل بعد ما يقع أو يتخبط، بيبقى هدفها نطمنه، ولكن في الحقيقة هي بتكبت مشاعره الحقيقية لانه بيكون خايف أو موجوع، وانتي بتملي عليه مشاعر تانية بيضطر يتعامل معاها..
بدل ما تقوليله كده اسأليه.. انت كويس؟ حاسس بايه؟ الوجع بيقل؟ احضنيه..
٢- “لو مخلصتش هسيبك وأمشي..”
ممكن يكون هو عارف كويس انك ش هتسيبيه وبتهددي التهديد ده علطول.. ولكن في داخله وعقله اللا واعي بيفقد الشعور بالأمان..
بدل كده ممكن تسأليه.. أسيبلك وقت أد ايه أو أمشي أنا؟ انت عارف اني بحبك وعمري ما أسيبك، بس أنا مضطرة أمشي دلوقتي وأرجع تاني..
٣- “ما انت شاطر أهو.. ليه مش شاطر كده علطول؟..”
لما تيجي درجات الامتحان كويسة، أو يرتب أوضته من غير ما تقوليله، بيكون قصدك تمدحيه وتشجعيه انه يستمر على نجاحه..
ولكن اللي بيوصله انه غير كافي، وإن لازم يفضل يعمل كده كل يوم عشان يرضيكي، فيتحول لشخص من بيعمل الحاجة الصح عشان محتاجها، لأنه بيحاول يرضى الآخرين..
بدل كده ممكن تقوليله.. انك سعيدة انه شاطر وفي المواقف التانية ابقى فكريه ازاي كان شاطر وقدر يحقق درجات كويسة في مرة فاتت، فإن شاء الله المرة الجاية هيقدر تاني..
ويختتم كلامه كل التحية والتقدير لكل سوبر ماما بجد وبفكرك التعامل مع الأطفال أحيانًا بيكون مرهق علينا شوية، ولكن لو ظبطنا دماغنا اننا نفسر كلامنا قبل ما نقوله هيساعد أطفالنا ينمو بصحة نفسية بدون ضغط علينا في كل كلمة وكل فكرة..

Please follow and like us:
Pin Share
RSS
Follow by Email
istanbul escort
lastik patlatan