محدودى الدخل ومعدوم الدخل

0 1

بقلم حماده الدسوقى الطهطاوى
منذ سنوات طويلة ونحن نبحث عن تعريف محدودي الدخل.. من هو المواطن الذي تعتبره الحكومة من محدودي الدخل وتضعه في اعتبارها.. من هو هذا المواطن الذي تتحدث عنه الحكومة ــ كل حكومة ــ وتؤكد أنها تضعه في قلبها وعقلها وتعمل لصالحه وتسهر علي راحته وتحاول أن توفر له السلع والخدمات بأسعار رخيصة في متناوله.
هؤلاء محدودو الدخل
هل محدودي الدخل هم الفقراء ام محدودي الدخل هم من لا يستطيعون ان يعيشوا حياة كريمة بما يكسبونه من جنيهات؟
علينا أن نوصف جيدا طبقات المجتمعة بشكل علمي مدروس حتي نستطيع ان نحقق العدالة الاجتماعية التي نتحدث عنها اذ ان تحقيق العدالة الاجتماعية بالوقوف الي جوار محدودي الدخل لن تجدي نفعا ان لم نعرف جيدا الاجابة علي السؤال
و يجب و نحن نعرف محدودي الدخل ان نضع نصب اعيينا الظروف الاجتماعية و الفوارق الجغرافية فالمدرس في القرية غير المدرس في المدينة و غيرهم فى المدارس
فهاذا محدود الدخل اما معدوم الدخل نتكلم عليه شويه
اصبح اليوم في وطننا الغالى مصر محدودى الدخل معدومى الدخل فمنذ ثورة 25 يناير 2011 ازدادت هموم المواطنين البسطاء في البحث عن امتلاك قوت يومهم بعدما ارتفع سقف طموحاتهم و كنا كلنا امل في تحسن لاوضاع عما كانت عليهما قبل 25 يناير من عيش وخرية وعدالة اجتماعيه ولكننا فوجئنا بخيبة امل
ثم جائت ثورة ال30 من يونية التى اطاحت بحكم الفاشية الاخوانية الارهابية وعاد الطموح والامل للشعب المصرى وخاصة محدودى الدخل ان المور واحوال البلد ستتحسن بعد عام هو الاتعس في تاريخ مصرنا الحبيبة من وجهة نظري
واستقرت الاوضاع وازداد الامل خلال عام كامل تحت قيادة الرئيس المحترم المستشار عدلى منصور والذي مر بالبلاد دون ان يتاثر الاقتصاد باي سوء محافظا على اسعار السلع بالاسواق دون اي ارتفاع مع ظهور تحسن في الخدمات التي تاثرت في عهد المخلوع مرسي مثل تحسن الكهرباء
ثم جائت انتخابا الرئاسة وذهب الناخبين على انغام تسلم الايادى لانتخاب الرئيس السيسي ونجح واستلم الرئيس مهمته في
8 يونية 2017

اترك تعليقاً

CLOSEX
عــاجل