علامات ليله القدر

0 1

 

امل كمال

لهذه الليله علامات تميزها عن غيرها
هناك علامات تكون في الليلة نفسها ومنها :-

1-ان يكون الجو مناسب والريح ساكنه.
فقد أخرج ابن خزايمه والبزار عن ابن عباس_رضي الله عنهما
قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
ليلة القدر ليله سمحه طلقه، لا حاره ولا بارده، تصبح الشمس صبيحتها خفيفة حمراء.
(صحيح الجامع )

وفي روايه أخرى عن أحمد وابن حبان عن جابر قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم.
اني كنت اريت ليلة القدر، ثم نسيتها وهي في العشر الأواخر من ليلتها، وهي ليله طلقه بلجه، لا حاره ولا بارده..

ومع هذا السكون قد ينزل المطر فيها
فقد أخرج البخاري ومسلم من حديث أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم خاطبهم فقال :
أني رأيت ليله القدر ثم انسيتها، فالتمسوها في العشر الأواخر في الوتر، واني رأيت اني أسجد في ماء وطين..

قال أبو سعيد :مطرنا ليلة إحدى وعشرين فوقف المسجد في مصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
فنظرت وقد انصرف من صلاة الصبح ووجه مبتل ماء وطينا..

2_الطمأنينه والسكينه التي تنزل بها الملائكه

فيحس الإنسان بطمأنينه القلب، ويجد من انشراح الصدر، ولذه العبادة في هذه الليله ما لا يجده في غيرها وفيها يشعر العبد بالقرب من ربه والإنس به..

وهناك علامات لاحقا (بعديه) تدل عليها :-

وهي أن تطلع الشمس في صبيحتها صافيه لا شعاع فيها..
فقد أخرج الإمام مسلم من حديث أبي بن كعب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :”صبيحة ليلة القدر تطلع لا شعاع لها، كأنها طست حتى ترتفع ”
(صحيح الجامع )

وعلى ايه حال :فأن النبي علق فضلها على القيام فيها بالعبادة، ولم يعلقه عن رواية شيء فيها
فقال كما عند البخاري :-” من قام ليلة القدر إيماناً واحتسابا غفر الله له ماتقدم من ذنبه ”

اللهم ما بلغنا ليلة القدر

اترك تعليقاً

CLOSEX
عــاجل