بطاقة محارب ستمنح لكل مجند فرنسي خدم في الجزائر خلال 1962/1964

كتب لزهر دخان
حسب أنباء مصدرها وكالة الأنباء الفرنسية. وتناقلتها وسائل إعلام جزائرية اليوم الإثنين 28 مايو أيار 2018 م . قالت الحكومة الفرنسية أنها ستمنح بطاقة محارب ذات الإمتيازات إلى الجنود الفرنسيين .الذين نشروا في الجزائر من سنة 1962 م إلى غاية العام 2064م . وفي كلمة للوزيرة وزيرة الدولة الفرنسية للدفاع جينفييف داريوسيك التي قالت (تم نشر عشرات الآلاف من الشبان الفرنسيين حينها في هذا البلد بين جويلية 1962 وجويلية 1964 اثر اتفاقيات ايفيان وهم (الجنود) لم يتمكنوا أبدا من التمتع ببطاقة محارب والامتيازات التي ترتبط بها، كما هو واقع من يتم نشرهم اليوم خارج التراب الوطني كلما تحركت فرنسا في إطار واجباتها الدولية)
وأكدت الوزيرة وزيرة الدولة جينفييف داريوسيك أن ما تقوم به حكومة فرنسا الأن يأتي تطبيقا لما وعد به الرئيس ماكرون في حملته الإنتخابية (أن رئيس الوزراء وحرصا منه على إحترام تعهدات رئيس الجمهورية (أثناء حملته الإنتخابية) قرر أن يمنحهم بطاقة محارب في إطار قانون المالية لعام 2019)
ويستطيع من سيحمل البطاقة التمتع بحق وضع شارة المقاتل . كما سيحصل على أجر سنوي قيمته 749 يورو كراتب تقاعدي.
ومنذ سنوات طويلة و جمعيات المحاربين القدامى تطالب بتطبيق هذا القانون أو سنه وتطبيقه . في شكل عدة مبادرات قانونية. كان أخرها مشروع تقدم به النائب جيل لورتون من حزب الجمهوريين . وتم ورفضه في شهر أفريل نيسان من قبل الجمعية الوطنية بداعي أنه “سابق لأوانه”.
وسيستفيد من هذا القانون الفرنسي الجديد 24 ألف شخص وسيكلف سنويا مبلغ 18,7 مليون يورو.

 

التعليقات مغلقة.

CLOSEX