كلمة حب

25
بقلم .د/ ضياء الدين يونس
جلست يوما في ليلها…اتفقد أحوال من يحبها
وجدت كثيرا من عشاقها…يتمايلون من شدة حبها
منهم من ينظر للنجوم …وكأنها تزيح عنه الهموم
ومنهم من ينظر للقمر …وكأن ذلك مكتوب له ف القدر
منهم من يعيش على الأمل..ومن فقد الأمل
أخشى أن أقع في هذا الخطر…واكون مثل هؤلاء البشر
دار صراع`بين عقلي وقلبي..صراع` كاد ان يضنيني ويؤلمني ويؤذيني
لما وضعني فيه من حيرة عاتية…امضي فيها كل اوقاتي
فعقلي يقول أنها من ذات القلوب القاسية..التي تستمتع بالقضاء على القلوب العاشقة
وقلبي يرد عليه في كلمات حاسمة…فهي مثل النسمة العطرة
فنظرتها الساحرة…… تريح العيون الساهرة
وضحكتها الباسمة…….تريح القلوب البائسة
عقلي يقول الا ترى ماذا جرى …لكل هؤلاء العشاق من أسا وضنى
فهي تخفي وراء جمالها وحسنها…كثير من آلامها
وقلبي يرد بأن آلام الشوق لها…طريق الوصول إلى قلبها
أشعر أن قلبي انتصر…وان الصراع قد انحصر
ويدعوني الان قلبي للقرب منها…لكي أفوز بقلبها
واعيش على نور حبها…وإلا كنت مثل من احبها
وانتهت قصتي بفراقها …ومت شوقا لها
ولكن كلمة ستبقى …بعد كل حبيب يفنى
كلمة الحب…

التعليقات مغلقة.

CLOSEX
عــاجل