الإمارات: السعودية حصن منيع ضد تهديدات المنطقة

السيد بكري

عبَّر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عن تقديره الكبير للرعاية الكريمة من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية لـ”تمرين درع الخليج المشترك 1″.
وأكد في تصريحاته على هامش التدريب المشترك أن المملكة العربية السعودية تمثل حصنًا عربيًا إسلاميًا منيعًا في مواجهة أي محاولات لتهديد الأمن الإقليمي، أو التدخل في الشؤون الداخلية العربية، أو العبث بمقدرات شعوب المنطقة ومكتسباتها، مشدِّدًا على أن دولة الإمارات العربية المتحدة تقف دائمًا في خندق واحد إلى جانب المملكة، وأن التحالف الإماراتي-السعودي هو تحالف يقوم على أسس ثابتة وقواعد صلبة من التفاهم والاحترام المتبادَل والعمل المشترك؛ من أجل تعزيز الأمن والاستقرار الإقليميين، وصيانة مرتكزات الأمن القومي العربي في مواجهة أي مخاطر أو تهديدات.
وأكد سموه أن المشاركة الفاعلة والقوية للقوات المسلحة الإماراتية في هذا التمرين هي ترجمة لالتزام دولة الإمارات الثابت، تحت قيادة رئيس الدولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بالعمل مع الدول الشقيقة والصديقة في كل ما من شأنه تعزيز العمل المشترك في مواجهة الأخطار والتحديات على الساحتين الإقليمية والدولية.

 

التعليقات مغلقة.

CLOSEX