محافظ الفيوم يشدد على ضرورة التصدي للتعديات على الأبحر والمجاري المائية

 

الفيوم – محمود المهدي

أصدر الدكتور جمال سامي محافظ الفيوم توجيهاته لمسئولي الموارد المائية والري بسرعة رفع كافة التعديات على الأبحر والمجاري المائية وخاصة التعديات الواقعة على بحري البرنس والجفادة بمركز إطسا، وعمل المحاضر القانونية اللازمة للمخالفين مع مصادرة ماكينات الري وردم الخلجان والفتحات المخالفة، كما شدد على تطهير خليج الرميلة بقرية العدوة بمركز الفيوم، إضافة لتكثيف الحملات على كافة الأبحر بشتى أنحاء المحافظةبالتنسيق مع شرطة الري لوصول مياه الري للنهايات.
جاء ذلك خلال اللقاء الأسبوعي لمحافظ الفيوم بعدد من المواطنين للاستماع لشكواهم والاستجابة لمطالبهم، بحضور وكلاء الوزارة ورؤساء المدن والمصالح ومديري العموم.
كما استمع محافظ الفيوم لشكوى أهالي قرية العامرية بمركز الفيوم، بشأن أسلاك الضغط العالي المارة بالقرب من أعلى مركز الشباب ووجه مسئولي الكهرباء بسرعة رفع الأسلاك حفاظاً على الأرواح، وشدد على مسئولي مركز ومدينة الفيوم بصيانة أعمدة الإنارة بالقرية.
وفي قطاع مياه الشرب والصرف الصحي استمع محافظ الفيوم لشكوى أهالي قرية طبهار بشأن توصيل أعمال الصرف الصحى لعدد من المناطق المحرومة، ووجه مسئولى شركة الفيوم لمياه الشرب والصرف الصحى بسرعة وضع الحلول للمشكلة، كما وجه مسئولي التضامن الاجتماعي بتوفير مساعدات مالية لعدد من الحالات الإنسانية نظراً لظروفهم الاجتماعية الصعبة، مشدداً عليهم ضرورة التنسيق مع مسئولي مركز ومدينة إطسا لسرعة إنهاء إجراءات إنشاء الوحدة الاجتماعية بمنشاة عبد المجيد.
كما استمع محافظ الفيوم لعدد من الشباب الراغبين في الحصول على فرصة عمل بالقطاع الخاص وأصدر توجيهاته لمسئولي القوى العاملة بتوفير فرص عمل لهم بالقطاع الخاص، وشدد على سرعة حصر العمالة غير المنتظمة لعمل شهادات الأمان الخاصة بهم.
كما تم التأكيد على مسئولي المراكز والمدن بسرعة حصر منازل البيت الريفي بكافة أنحاء المحافظة لمنحها للمستحقين بعد عمل البحثين الاجتماعي والميداني اللازمين، كما كلف بدراسة عدد من الحالات لمنحهم تراخيص أكشاك تساعدهم على الحياة المعيشية، مع مراعاة الشروط المنظمة لذلك.
كما أكد المحافظ على مسئولي التربية والتعليم للتنسيق مع مسئولي هيئة الأبنية التعليمية لسرعة إنهاء الإجراءات الخاصة بإنشاء مدرسة معصرة عرفة للتعليم الأساسي، إضافة لسرعة حل المشكلات العالقة بالقطاع،
كما وجه مسئولي التموين والتجارة الداخلية بسرعة حل مشكلات القطاع وتكثيف الحملات لمراقبة الأسواق وضبط الأسعار.
وفي قطاع الصحة أصدر المحافظ توجيهاته لمسئولي الصحة بتوفير الرعاية الطبية اللازمة لبعض الحالات الإنسانية، وتيسير كافة الإجراءات للحالات المرضية المزمنة، وتوفير قرارات العلاج على نفقة الدولة لغير القادرين.

التعليقات مغلقة.

CLOSEX