شادية ثابت: استبدال الميراث بـ”الروضة” للنساء فى الصعيد مخالف لشرع الله

كتب وليد شفيق

قالت النائبة شادية ثابت،عضو مجلس النواب، إن عدم توريث المرأة بالصعيد أمر منتشر ، مشددة على أن المرأة لا تأخذ حقها ويتم تعويضها بما يعرف بـ”الرضوة”،وهذا أمر يخالف الشريعة الإسلامية التى وضعت نظام معين فى الميراث تصل إلى أن المرأة تأخذ ضعف الرجل فى بعض المسائل ،وتابعت: “أنا من جذور صعيدية ومبيدوش الميراث للبنت ويدوها رضوة ..بمعنى أن لو ميراثها 15 فدان يدوها قيراطان أو تلاتة هى دى الرضوة”.
وأضافت النائبة البرلمانية، خلال حوارها مع الإعلامية جيهان منصور، ببرنامج “العيلة”،المذاع عبر فضائية “الحياة”، أن تعديل بعض أحكام القانون رقم 77 لسنة 1943 بشأن المواريث وتغليظ العقوبة أمر هام لمواجهة مثل هذه الأمور التى تتماشى والشريعة الإسلامية، وتابعت:” عدم اعطاء المرأة حقها شكل من اشكال التمييز ولذلك ومنذ دخولى البرلمان قدمت مشروع قانون عدم التمييز ومازال يناقش تحت قبة البرلمان.
وأكدت شادية ثابت، أن تعديل بعض أحكام القانون رقم 77 لسنة 1943 بشأن المواريث يتماشى مع لب الشريعة الإسلامية ويعطى المرأة حقها ، وتابعت:”معاذا الله أننا نعدل على شريعة ربنا احنا عوزين كل واحد ياخد حقه بشرع الله وهو ما تم ..فى السماء رزقكم وما توعودن خدو حقكم بامانة وشرف واعطو الناس حقها”.

التعليقات مغلقة.

CLOSEX