تفاصيل زيارة ولي عهد السعودية إلى الكاتدرائية

0 0

السيد بكري

نشر المركز الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، 22 صورة، لزيارة الأمير محمد بن سلمان ولي عهد السعودية، إلى المقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، ولقائه مع البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، في أول زيارة لأحد أفراد العائلة المالكة في السعودية للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وأول لقاء بين البابا وبن سلمان منذ مبايعته وليا للعهد.

وكشف البابا تفاصيل الزيارة التاريخية، التي قام بها بن سلمان، مساء اليوم، إلى المقر البابوي في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، ولقائه، قائلا: “كانت زيارة طيبة ولقاء طيب، وتحدثنا بعد الترحيب عن العلاقات الطيبة بين مصر والسعودية، وذكرت زيارة جلاله الملك سلمان لمصر منذ عامين، وعلاقات الرئيس عبد الفتاح السيسي مع العائلة المالكة بالسعودية، ونهضة السعودية والتطور الكبير، الذي يتم في المملكة والذي نقرأ عنه في الميديا، وهذا تطور طيب ويدحر العنف والإرهاب الذي ابتليت به مناطقنا في الشرق الأوسط”.

وأضاف البابا، في تصريحات للصحفيين عقب الزيارة، أن الأمير محمد بن سلمان تحدث خلال اللقاء عن محبته للاقباط.

وأشار البابا إلى أنه أكد على العلاقة الطيبة بين الكنيسة والمملكة والتي سمحت بزيارة الانبا مرقس، اسقف شبرا الخيمة، للسعودية 3 مرات من قبل، ليكرر الأمير محمد بن سلمان الدعوة للأنبا مرقس مجددا للزيارة، وقدم الدعوة للجميع بزيارة المملكة.

وتابع البابا تعليقا على الزيارة التاريخية: “البعد جفا، والتقارب الانساني مهم جدا من اجل الانسان، فالأديان السماوية التي نحترمها جميعا تتنوع، والثقافات تتنوع في بلادنا، وعندما نتقارب مع بعض يزيدنا هذا غنى ثقافي ومعرفي وروحي، ولذلك نرحب بمثل تلك الزيارات ونقدم التحية الكاملة للشعب السعودي وجلاله الملك والوفد المرافق للأمير محمد بن سلمان في زيارته لمصر”

اترك تعليقاً

CLOSEX
عــاجل