إنت عمري

محمد حسن حمادة يكتب:

 

رجعوني عنيك لأيامي إللي راحوا

علموني أندم على الماضي وجراحه

إللي شفته قبل ما تشوفك عنيه

عمر ضايع يحسبوه إزاي عليا؟

إنت عمري إللي ابتدي بنورك صباحه

قد إيه من عمري قبلك راح وعدّى

يا حبيبي قد إيه من عمري راح

ولا شاف القلب قبلك فرحة واحدة

ولا داق في الدنيا غير طعم الجراح

ابتديت دلوقتي بس أحب عمري

ابتديت دلوقتي أخاف لَلعمر يجري

كل فرحه اشتاقها من قبلك خيالي

التقاها في نور عنيك قلبي وفكري

يا حياة قلبي يا أغلى من حياتي

ليه ما قابلتش هواك يا حبيبي بدري

إللي شفته قبل ما تشوفك عنيه

عمر ضايع يحسبوه إزاي عليا؟

إنت عمري إللي ابتدي بنورك صباحه

الليالي الحلوه والشوق والمحبة

من زمان والقلب شايلهم عشانك

دوق معايا الحب دوق حبه بحبه

من حنان قلبي إللي طال شوقه لحنانك

هات عنيك تسرح في دنيتهم عنيه

هات إيديك ترتاح للمستهم إيديه

يا حبيبي تعالى وكفاية إللي فاتنا

هو إللي فاتنا يا حبيب الروح شويه

إللي شفته قبل ما تشوفك عنيه

عمر ضايع يحسبوه إزاي عليّا؟

إنت عمري إللي إبتدي بنورك صباحه

يا أغلى من أيامي

يا أحلى من أحلامي

خدني لحنانك خدني

عن الوجود وابعدني

بعيد بعيد أنا وإنت

بعيد بعيد وحدينا

ع الحب تصحى أيامنا

ع الشوق تنام ليالينا

صالحت بيك أيامي

سامحت بيك الزمن

نستني بيك آلامي

ونسيت معاك الشجن

رجعوني عنيك لأيامي إللي راحوا

علموني أندم على الماضي وجراحه

اللي شفته قبل ما تشوفك عنيا

عمر ضايع يحسبوه إزاي عليا؟

أول لقاء سحاب بين كوكب الشرق أم كلثوم وموسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب كلمات الشاعر الكبير أحمد شفيق كامل برغبة شخصية من الرئيس جمال عبدالناصر لذلك حظيت الأغنية بزخم إعلامي كبير حين ظهرت للوجود في عام 1964.

منذ عدة سنوات كنت لاأطيق سماع صوت أم كلثوم إلافي ألحان عبدالوهاب فقط منها بالطبع أغنية إنت عمري هذه الأغنية التي تُعد بحق نقلة نوعية في مشوار أم كلثوم الفني بل في تاريخ الغناء العربي.

وكنت أتعجب كيف كان العرب يجتمعون علي صوتها مساء الخميس الأول من كل شهر علي ثلاث أغنيات أو ثلاث وصلات لها فيتوقف نبض العالم العربي من المحيط إلي الخليج ولايسمع إلا دقات نغم كوكب الشرق؟

لكن في الآونة الأخيرة وجدت نفسي متلهفاً لسماع أغاني كوكب الشرق ليس مع عبدالوهاب فقط بل مع كل ملحنيها وخاصة مع الملحن الفذ العبقري رياض السنباطي لأكتشف روعة وجمال صوتها مع السنباطي صاحب الوجبة الموسيقية الدسمة والألحان الثقيلة فألحانه مع كوكب الشرق تشبه التخت
الشرقي الأصيل، اتفق مع من ذهبوا بأن السنباطي هو صانع أجمل غناء وألحان في القرن العشرين.

لحن السنباطي وغني 758 أغنية، شدي بألحانه 42 مطرباً ومطربة، حظيت أم كلثوم بأعلي نصيب فيها 183 قصيدة وأغنية وطقطوقة.

الأطلال هي درة قصائد السنباطي وتاج الأغنية العربية سيمفونية غنائية تفوق سيمفونيات بيتهوفين “يقول السنباطي عن هذا اللحن الخالد إنه لم يكن واثقاً للمرة الأولي في حياته من أداء أم كلثوم، لكن أم كلثوم بحنجرتها الذهبية وأدائها الاستثناء قضت علي مخاوفه، وتحققت للأطلال مكانتها المتقدمة بين أغنيات العصر”.

لانعرف العيد الا بأغنية ياليلة العيد ولانستقبل الصباح الجديد بهمة ونشاط إلا علي صوت أم كلثوم وأغنية ياصباح الخير ياللي معانا عبر أثير الإذاعة. ثورة الشك ،أروح لمين ،عودت عيني ،حأقابله بكرة ،علي بلد المحبوب ،غلبت أصالح في روحي نغم متدفق من إبداع السنباطي.

بصمة إبداع السنباطي مع كوكب الشرق تظهر في الأغاني الوطنية التي أصبحت بمثابة أناشيد قومية تتغني بها مصر تربي عليها الكبير والصغير، من منا لم يحفظ مصر تتحدث عن نفسها ،مصر التي في خاطري ،ثوار ،طوف وشوف ،دوس علي كل الصعب ،راجعين بقوة السلاح، السد، مثال الوطنية ،شمس الأصيل، صوت السلام، بطل السلام.

وفي الأغاني الدينية من منا يستطيع أن يقيم الثلاثية المقدسة من منا لم يردد ولد الهدي ،سلوا قلبي ،نهج البردة ،إلي عرفات الله ،حديث الروح ،القلب يعشق كل جميل.

عندما استمع عبدالناصر لصوت عفاف راضي لأول مرة قال “من المؤسف أن فيروز غير مصرية لكن صوت عفاف راضي يشبه صوت فيروز”.
نعم كل صوت وله شبيه فهذا صوت يذكرنا بنجاة وآخر بشادية أو صباح أو حليم أما صوت أم كلثوم فمتفرد ليس له شبيه ولاأحد يستطيع محاكاته أوتقليده.

الدكتورة سمحة الخولي تحلل صوت أم كلثوم تحليلاً علمياً دقيقاً فتقول “صوت أم كلثوم من الأصوات القادرة من ناحية الاتساع والنوعية وعدد الذبذبات والأصوات التوافقية في كل نغمة ، وينفرد صوتها باللون المميز ، وبنوع من الدرامية فيه ، فالنغمة تغنيها أم كلثوم لها لون يختلف عن النغمة نفسها عندما يؤديها آخرون”

كل من لحن لأم كلثوم أضافت له أكثر مماأضاف لها ونقلته إلي منطقة أخري كل له قصة وكل لحن له رواية وكل نغمة ورائها حدوته يصعب الحديث عن أم كلثوم وموسيقاها في مقال واحد بل تحتاج بالإضافة لماكتب عنها الآلاف المقالات والكتب فأم كلثوم نموذج حقيقي لقوة مصر الناعمة التي مازال تأثيرها مستمراً ولايزال.

لذلك فلا نتعجب عندما نجد الفنان القدير والملحن العبقري فريد الأطرش وهو من هو وغني له كبار مطربي العالم العربي يهرول إلي أم كلثوم لتغني له لحناً من ألحانه حتي يكتب له الخلود فقد اعترف فريد الاطرش أن أمنية حياته وعقدة حياته أيضاً هي أن ألحانه لم تعرف طريقها إلي صوت أم كلثومِ…

التعليقات مغلقة.

CLOSEX