ندوة بعنوان ” أمراض الصيف المعدية والوقاية منها ” بالمركز الطبي بابشواى

0 0

الفيوم / احمد العجماوى
نظم المركز الطبي الحضري بابشواى ندوة حول الأمراض المعدية وطرق الوقاية منها وذلك خلال شهر يونيه 2018 بالمركز الطبي الحضري شارك فيها عدد من العاملات والرائدات الصحيات بالإضافة إلى عدد كبير من السيدات المترددات على المركز .
تهدف الندوة الى التعريف بالأمراض المعدية وأسباب انتشارها والإعراض المصاحبة لها وطرق الوقاية منها خاصة خلال فصل الصيف .
القي الدكتور رفعت عباس الاخصائى الاجتماعي بالإدارة – محاضرة حول الإمراض المعدية وأسباب انتشارها تحدث فيها عن طرق انتقال العدوى وأهمها عن طريق الجهاز التنفسي أو عن طريق الفم او الاحتكاك واشار الى انتشار اسهال الصيف وخاصة فى الاطفال واشار الى ان التهوية الجيدة وعدم اختلاط الطفل المصاب بالاخرين من اهم طرق الوقاية من هذا المرض واكد ايضا على اهمية النظافة الشخصية لانها تقضي على اكثر من 90% من مسببات الامراض كما تحدث عن الامراض المعدية عن طريق تناول الطعام الملوث مثل الاتهاب الكبد الوبائى A واشار الى انتقال العدوى عن طريق التلامس والاحتكاك مثل حساسية العين او الرمد الربيعى كما اكد على ضرورة التوجه للطبيب فور ظهور اي اعراض مرضية على الطفل وذلك لتجنب حدوث المضاعفات وكذلك الالتزام بمدة العلاج حتى لو تحسنت حالة المريض وذلك لعدم اكساب الفيروس مناعةتقاوم الادوية والعلاج .
كما قام الاستاذ احمد العجماوى مسئول الاعلام والتثقيف الصحى بالادارة بالحديث حول دور التثقيف الصحى فى الحد من انتشار الامراض المعدية وخاصة خلال الموسم الصيفى الذى يكثر فيه الحشرات مثل الذباب والناموس واكد على دور الام فى توفير الرعاية والحماية لافراد الاسرة باعتبارها المسئول الاول داخل الاسرة .
وتم عرض عدد من اللافتات المصورة على المشاركات بالندوة والتى توضح الطرق المختلفة للوقاية من انتشار الامراض مثل مراعاة الغسيل المتكرر للايدى قبل وبعد الاكل وتغطية اوانى الطعام جيدا والعرض الفوري على الطبيب عند ظهور اية اعراض مرضية والغسيل الجيد للخضروات والفاكهة والتأكيد على شراء الاطعمة من الاماكن المعروفة والمضمونة و الاهتمام بالتغذية الصحية السليمة التى ترفع من كفاءة الجهاز المناعى للجسم كخما اكدت على عدخم التعامل مع الباعة الجائلين لتعرض الاطعمة التى يبيعونها للتلوث بالاتربة و الحشرات الطائرة .
وقد اسفرت الندوة عن عدة توصيات اهمها ضرورة تفعيل دور الزائرة الصحية بالمدارس لتوعية التلاميذ بالعادات الصحية و النظافة الشخصية التى تضمن حمايتهم من العدوى بالامراض وضرورة مرور طبيب على المدارس خاصة الابتدائية لاجراء الكشف الطبى عليهم لاكتشاف الحالات المصابة بالامراض المعدية مبكرا لتفادى انتشارها بين التلاميذ .

اترك تعليقاً

CLOSEX
عــاجل