حمى الله مصر ورجالها الاوفياء

0 1

بقلم / سعيد الشربينى
…………………….

كل يوم تطالعنا الصحف ووسائل الاعلام المصرية بملحمة جديدة من ملاحم رجال الرقابة الادارية المصرية . هؤلاء الرجال الاوفياء اللذين اخذوا على عاتقهم قسمآ امام الله والوطن بتطهير مصر من كل فاسد وناهب اقوات الشعب مهما علا منصبه وتعاظمت مكانته فلا احد فوق الوطن والشعب .

هؤلاء الرجال الاسود اللذين وجه لهم زعيم الامة والنسر المصرى / عبد الفتاح السيسى آمرآ بفتح كل ملفات الفساد منذ عام 1980 وحتى تاريخه من أجل استعادة اموال الشعب المنهوبة . فما من يوم يمر الا ويمسك هؤلاء الرجال بفاسد أو مرتشى أو متستر على الفساد وللأسف الشديد ان كل الاسماء التى يتم القبض عليها من كبار الدولة ما بين وزراء ومحافظين ورؤساء مجلس ادارة حتى طالت صغار الموظفين بالدولة .

مما يؤكد بأن مصر وخلال اكثر من ثلاثين عامآ مضت كانت تعج بالفساد والفاسدين اللذين تسببوا فى اعاقة عجلة التنمية وتخلف ركب الوطن ع دول العالم على كل المناحى . هذه العيون الساهرة من شرفاء الوطن هم بمثابة مصل ضد فيروسات الفساد الذى سوف يقضى عليه وفى وقت قريب بآذن الله . فقد عمل مبارك ورجاله خلال الحقبة المنصرمة على تفسى الفساد بكل اشكالة ومهد الارض امام عصابات من البشر قد تولوا امر ادارة البلاد وهم اقرب الى قراصنة امريكا فى القديم .

يطلون علينا برؤوسهم عبر وسائل الاعلام فى النهار يطلقون التصريحات البراقة يتظاهرون بالايمان وتقوى والورع والوطنية الزائفة من اعلاميين واساتذة جامعات واطباء ومستشارين ووزراء ورؤساء حكومات ورؤوساء مجالس ادارات الشركات الكبرى يطالبون الناس بالتقشف والصبر من أجل الوطن وتقدمه وهم اكلى حقوق الشعب تراهم فى المساء وتحت ظلمة الليل ساكنى البارات والخمارات وبيوت الدعارة وتمتد ايدهم بالرشاوى بالكافيهات وشقق العاهرات .

فالقد تحول فى خلال تلك الفترة مجموعة من نواب برلمان مبارك اللذين كانوا لايملكون قوت يومهم وربما كانوا يآكلون ( البزنجان والفلفل المقلى ) ان وجد عشاءآ لهم وقد رأيت ذلك بأم عينى . فبمجرد دخولهم من بوابة البرلمان تتفتح ابواب السبوبة واصبح هؤلاء من علية القوم بل اكثرهم ثراءآ ويستحلون دماء الشعب ويتلذ ذون بها .
نعم نحن نعلم جميعآ بأن هؤلاء لم يصبهم الدور بعد ولكن نحن نتربص بهم ونعلم ايضآ بأن عيون رجال الرقابة الاوفياء تراقبهم ليلآ ونهارآ من اجل الايقاع بهم واعادة اموال الشعب اليه .

كم انت عظيمآ ايها الزعيم المصرى ونسر القوات المسلحة الباسلة . وكم انتم عظماء ايها الرجال الاوفياء ابناء مصر المخلصين حماكم الله لمصر وشعبها وسدد خطاكم وانزل فى قلوب كل فاسد ومرتشى وسارق اقوات الشعب الرعب والهلع . معكم وبكم نرى مصر القادم تلوح وترفرف بفجرها الجديد .
وعلى كل مسئول ظن انه ناجى من نسور الرقابة الادارية المصرية نقول انك واهم حتمآ ستسقط ويلقى بك فى مزبلة التاريخ . حاسبوا انفسكم واعيدوا اموال الشعب اليه قبل ان يآتيكم يوم لاينفع فيه مالآ ولا بنون .

( حمى الله مصر شعبآ وجيشآ وقيادة من كل مكروه وسوء )
تحريرآ فى / 10 / 7 / 2018

اترك تعليقاً

CLOSEX
عــاجل