محافظ أسيوط يسلم 150 مشروعًا على المستفيدين بقرية الزرابي بأبوتيج . | جريدة اخر الاسبوع

محافظ أسيوط يسلم 150 مشروعًا على المستفيدين بقرية الزرابي بأبوتيج .

اسيوط /سيد زعزوع 

سلم اللواء عصام سعد محافظ أسيوط 150 مشروعًا للمستفيدين من برنامج تكافل وكرامة بقرية الزرابي التابعة لمركز أبوتيج بتكلفة اجمالية مليون ونصف مليون جنيه ضمن فعاليات مبادرة “قرية بلا فقر” بقرى المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” ضمن برنامج “فرصة” للتمكين الاقتصادي والتي تستهدف تحقيق التمكين الاقتصادي لمستفيدي “تكافل وكرامة” وتحويلهم إلى الإنتاج بتمليكهم أدوات الإنتاج وسلاسل القيمة وذلك تحت رعاية ودعم الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي في إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالاهتمام بالأسر الأولى بالرعاية والأكثر احتياجًا والأسر المستفيدة من برنامج تكافل وكرامة وتوفير الدعم اللازم لهم من خلال توفير فرص عمل لحياة كريمة … جاء ذلك بحضور أحمد غفران مدير عمليات برنامج فرصة بوزاة التضامن الاجتماعي ومجدي نجيب وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بأسيوط وإبتسام جرجس منسق بالبنك الدولي والدكتور محمد عبدالراضي رئيس مركز ومدينة أبوتيج وهناء عبدالشافي منسق برنامج فرصة بمديرية التضامن الاجتماعي ولفيف من القيادات الطبيعية والشعبية بالقرية وممثلي الجمعيات الأهلية والمستفيدين من المبادرة.

حيث بدأت الفعاليات بتسلم المحافظ صك من وزيرة التضامن الاجتماعى لإطلاق ” مبادرة قرية بلا فقر” بقرية الزرابي ضد فعاليات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” بتكلفة اجمالية مليون ونصف مليون جنيه كقروض عينية دوارة ثم توزيع المشروعات على المستفيدين والتي تمثلت في مشروعات “بقالة وتربية الماشية والأغنام وتجارة الفواكه والخضروات والعطارة والملابس وغيرها من المشروعات” ثم شاهد المحافظ فيلم تسجيلي عن مبادرة قرية بلا فقر ومراحل تنفيذ المبادرة بالقرية واختيار المستفيدين وفقًا للضوابط والاجراءات المحددة واجراء الابحاث الاجتماعية عليهم لبيان المستحقين منهم وتحديد المشروعات التي تناسبهم.

وأشار المحافظ إلى أهمية اطلاق مبادرة “قرية بلا فقر” والتي تستهدف قرى المبادرة الرئاسية حياة كريمة وخاصة محافظة أسيوط بالمرحلة الأولى منها لتنفيذ 150 مشروع للأسر الأولى بالرعاية ضمن برنامج تكافل وكرامة بتكلفة مليون ونصف جنيه على أن يتم توزيع المشروعات المنفذة من خلال قوافل تمكين اقتصادي تتضمن تسليم مستلزمات المشروع بالقرى المستفيدة مع توفير التدريب اللازم على الإدارة في إطار الشمول المالي وذلك بهدف خلق فرص عمل للسيدات ومحاربة البطالة وتحقيق التمكين الاقتصادي لمستفيدي “تكافل وكرامة” وتحويلهم إلى الإنتاج بتمليكهم أدوات الإنتاج التي تؤهلهم لإقامة مشروع صغير.

وأضاف المحافظ إن المشروعات التي تم توزيعها على الأسر الأولى بالرعاية بقرية الزرابي تنوعت لتلائم احتياجات البيئة المحلية من تربية الماشية والأغنام وتجارة الفواكه والخضروات والعطارة والملابس وغيرها مع التأكيد على كونها مشروعات صديقة للبيئة في إطار دعم الاقتصاد الأخضر موجهًا وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالتنسيق مع رؤساء المراكز وكافة الأجهزة التنفيذية بالمحافظة لتذليل كافة العقبات وتسهيل اجراءات تنفيذ المبادرة بقرى المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” وذلك في إطار تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بتلك القرى والنجوع.

كما زار المحافظ بعض الأنشطة بجمعية تنمية المجتمع بقرية الزرابي والتقى بعض الأطفال والعاملين بالجمعية مقدمًا لهم الشكر على مجهوداتهم وتفعيل الانشطة التعليمية بالجمعية لتنمية المجتمع وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين كما ردد المحافظ وجميع الحضور بحفل توزيع المشروعات والمستفيدين النشيد الوطني تعميقاً لقيم الولاء والانتماء.

ووجه أحمد غفران مدير عمليات برنامج فرصة بوزارة التضامن الاجتماعي الشكر لمحافظ أسيوط على دعمه للمبادرة ولبرنامج “فرصة” والذى يجري تنفيذه بالمحافظة مشيرًا إلى برنامج فرصة يعد أحد برامج التمكين الاقتصادى بالوزارة ويهدف لدعم المرأة والشباب والأسر محدودة الدخل في الاندماج في سوق العمل والاستقلال الاقتصادي من خلال منظومة التشجيع والتحفيز والمساندة في التدريب أو الحصول على وظيفة أو تأسيس أنشطة إنتاجية ناجحة أو الدخول في مشروعات عبر سلاسل القيمة لمساعدتهم في الانتقال من المساعدات إلى الإنتاج المستقل ماليًا واقتصاديًا مشيرًا إلى أن البرنامج يهدف لتكوين شبكة من الخدمات والأنشطة تعمل على تعزيز روح العمل والإنتاج والانتقال من الاتكالية إلى الاستقلال الاقتصادي لافتًا إلى أهمية مبادرة ” قرية بلا فقر ” والتي تم توزيع مشروعاتها على المستفيدين بقرية الزرابي على أن يتم المتابعةالمستمرة للمشروعات لاستدامتها وتحقيق الأهداف المرجوة منها.

مصر الطقس من أخر الأسبوع