المسرح المتنقل بمدرستى الزعفران والكفر الشرقي بكفر الشيخ | جريدة اخر الاسبوع

المسرح المتنقل بمدرستى الزعفران والكفر الشرقي بكفر الشيخ

 

 

  كتبت ولاء منيسى

شهدت مدرسة الوحدة للتعليم الأساسي، بقرية الزعفران، والمدرسة الإعدادية بقرية الكفر الشرقي، على مدار 8أيام، المسرح المتنقل، وسط إقبال وحضور وتفاعل كبير من طلاب المدارس، وترحيب شديد بفرق وعروض المسرح المتنقل، ضمن بروتوكول التعاون بين وزارة الثقافة والتربية والتعليم، والهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الفنان هشام عطوة جولات، بتوجيهات اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، برئاسة أمل عبد الله،رئيس إقليم شرق الدلتا الثقافى.ومحمد عبد الله، وكيل وزارة التربية والتعليم، والدكتورة جاكلين بشرى.

تضمن البرنامج عددا من المحاضرات التثقيفية والتوعية، في اليوم الأول بقرية الزعفران، وعقدت محاضرة عن الآثار السلبية للزواج المبكر، إلى جانب فقرة شعرية في حب الوطن، ثم فقرة لعرض مواهب المدرسة في إلقاء الشعر والغناء، بجانب ورشة فنية، واختتمت الفعاليات بعرض لفرقة كفر الشيخ للآلات الشعبية. وفي ثاني الأيام، نفذت محاضرة عن “أساليب الري الحديث في الزراعة”، أعقبها لقاء مع الشعراء متولى حسين، ومحمد بدر وإلقاء مجموعة من القصائد الشعرية، ثم استعراض مواهب المدرسة في الشعر والطالبة جنة محمد، وفقرة غناء كورال مدرسة الزعفران ومجموعة من الأغاني الوطنية والأداء الحركي، واختتم البرنامج بورشة فنية لمجموعة من الطلاب الموهوبين في الرسم والأعمال الحرفية واليدوية.

 

كما عقدت محاضرة عن “ختان الإناث ومخاطره على صحة المرأة” ألقاها أحمد كمال، أعقبها لقاء شعري في حب مصر، ثم الاستماع لمجموعة من مواهب المدرسة في الغناء والإلقاء والشعر والإنشاد، واختتم بعرض لفرقة كفر الشيخ للآلات الشعبية،ـ وفي اليوم الرابع أقيمت محاضرة بعنوان “الزواج العرفي ومخاطره” ألقاها متولى حسين، تلاها لقاء مع الشاعر محمد بدر ومجموعة من قصائده ومنها: (الابن العاق)، (سال الدم)، (بر الوالدين)، كما استمع بدر لمواهب المدرسة في إلقاء الشعر فقدمت الطالبة نوران وجيه قصيدة بعنوان (جمال الشعر)، والطالبة جنة محمد قصيدة (ولد الهدى)، والطالبة منة أحمد بغناء أغنية (يا حبيبتي يا مصر)، بجانب ورشة فنية وأعمال يدوية للموهوبين من طلاب المدرسة، وجاء الختام بعرض غنائي لفرقة كفر الشيخ للآلات الشعبية.

 

ثم انتقل المسرح المتنقل ليقدم عروضه بمدرسة الكفر الشرقي الإعدادية، وتضمن في اليوم الأول محاضرة بعنوان “الهجرة غير الشرعية” ألقاها محمد توفيق الشرقاوي، تلاها أمسية شعرية للشعراء ياسر الششتاوي وبدأ بقصيدة بعنوان على باب شعرى وقصيدة أخرى بعنوان ألق الأشواق، والشاعر حافظ إبراهيم وقصيدة أمانة يا قلم وقصيدة أخرى بعنوان ألوان ممزقة، ثم عرض لبعض مواهب المدرسة المتعددة في الغناء والشعر، بجانب ورشة فنية. وفي ثاني الأيام بدأ البرنامج عقدت محاضرة بعنوان “ترشيد استهلاك المياه” ألقاها هاني عبد العليم، ثم لقاء شعري مع الشاعر صلاح الطباخ وقصيدة أنا مسلم، تلاها فقرة المواهب المتعددة في الغناء والشعر والأغاني الوطنية لطلاب المدرسة، واختتم البرنامج بورشة فنية للرسم والمشغولات اليدوية والحرفية. وفي ثالث الأيام أقيمت محاضرة بعنوان “تنظيم الأسرة من أجل حياة كريمة” ألقاها محمد إبراهيم، تلاها لقاء شعري مع الشاعر محمد وليد وقصيدة أمي، ثم استعراض مواهب المدرسة بجانب ورشة الحرف اليدوية والرسم.

 

واختتمت العروض، بحفل تضمن السلام الوطني، ثم تلاوة لأسماء عادل الحاصلة على المركز الأول على مستوى العالم في مسابقة القرآن الكريم للمرة الثانية على التوالي، أعقبها محاضرة بعنوان “المحافظة على المياه في ظل التغير المناخي في العالم” ألقاها الدكتور محمد الطباخ، الكيميائي والعضو المنتدب بشركة الدلتا للسكر، ثم لقاء مع الشاعر صلاح الطباخ وقصيدة إلى دار المسنين، والشاعرة شيماء ضيف وقصيدة من ذا يكابد عاشق، ثم استعراض أبرز المواهب من طلاب المدرسة في الشعر والغناء والإنشاد والرسم، وقدمت فرقة كفر الشيخ للآلات الشعبية مجموعة من الأغاني الوطنية والشعبية من تراث كفر الشيخ، وبالختام تم تكريم الطلاب والطالبات الموهوبين والمبدعين المشاركين في الفعاليات طوال الأيام السابقة.

 

واستهدفت العروض التي نفذها فرع ثقافة كفر الشيخ برئاسة د. جاكلين بشري، ضمن خطة تجوال المسرح المتنقل بإقليم شرق الدلتا الثقافي برئاسة أمل عبد الله، تعريف الطلاب بأنشطة الهيئة وما تقدمه من خدمات، إلى جانب تقديم وجبة ثقافية وفنية دسمة ومتنوعة لطلاب المدارس، ومن ثم شحذ هممهم واستخراج مواهبهم الكامنة، وتشجيعهم على تقديم ما لديهم دون خجل، وأمام المختصين في مختلف المجالات الذين يقدمون لهم النصيحة الصحيحة لوضعهم على الطريق السليم لتطوير وصقل مهاراتهم ومواهبهم المختلفة.

مصر الطقس من أخر الأسبوع