مشجع بريطاني يصف جمال روسيا وسلامها لإعلام بلاده 

0 0

كتب لزهر دخان
بين الحقيقة والتزوير والتزييف يقف الجمهور الإنكليزي المعروف بشغبه الممزوج بالعنف المتحمس لنسيان هموم الدنيا بالتشجيع .الذي يُمنح في بريطانيا للأندية العملاقة والمنتخبات العتيدة. التي حققت الكثير من الإنتصارات بفضل جماهيرها .سيما المتنقلة من القواعد إلى خارج القواعد . هذه الجماهير تمارس حرية التعبير في روسيا .وبعدما رأى أحد المشجيعين حقيقة جمال ونظام روسيا من الداخل. قرر أن يكتب عبر توتر ليلوم إعلام موطنه قائلاً (عدت حيا بعد أسبوعين قضيتهما في روسيا. لم يهاجمني مشاغبون متعطشون للدماء، ولم يلتهمني دب، ولم يسمموني ولم يقتلوني. على الإعلام البريطاني أن يخجل من الدعاية الواضحة ضد روسيا. إنها بلد رائع حقا) وقال هذا الكلام المشجع الإنجليزي Matt Maybury على صفحته في موقع تويتر . وسعدت وسائل إعلام روسية بترويج ثورة المشجع ضد إعلام بلاده الذي قالت أنه معادي لروسيا بنوايا غير شريفة .يـُقصد منها التلفيق والترويع .وإستدلت Rtروسيا اليوم على شعورها بالعدوان الإعلامي البريطاني بما نُشر في العام الماضي من فلم وثاقي جاء فيه ترويج لصورة بشعة لآبطال الجيش الروسي في فلم “الجيش الروسي المشاغب” وكذلك ترويج حادثة “مشاركة مشجعين روس” في أحداث شغب بمرسيليا خلال بطولة أوروبا سنة 2016 .
وفي العام الماضي أيضاً تقدمت هيئة الإذاعة البريطانية إلى البرلمان البريطاني بطلب رفع مزانيتها السنوية .كي تتمكن من الإنتصار على الألة الإعلامية الروسية المؤسسة التي عظم شأنها في العالم وأوربا Rt قناة روسيا اليوم وموقها الإلكتروني . التي إتهمتها هيئة الإذاعة البريطانية بإستغلال الجمهور عن طريق الكذب وزراعة الفتنة في أوربا ودول الحلف الأطلسي والولايات المتحدة الأمريكية.

اترك تعليقاً

CLOSEX
عــاجل