لله وللوطن 

0 2

بقلم
صبرى عبد الشافى
يوم الاراده الوطنيه

سوف يظل ٦/٣٠ يوم تاريخى لمصر تحتفل فيه بذكرى الخلاص من نظام اراد لمصر ان تبقى تحت يديه مدى الحياه يحكمها ويتحكم فيها دون حسيب او رقيب * لقد ثار شعب مصر العظيم على نظام حكم الاخوان بعد ان كان متوسما فيهم الخير وظن انهم سوف يكونوا افضل من نظام حكم اسقطه بعد ثلاثين عام فاذا بهم اسوء واضل سبيل وعلى الرغم من الدعوات والنداءات التى اطلقت ووجهت اليهم بضرورة ان يكونوا على خلاف ما هم عليه لصالح الوطن الا انهم اصموا أذانهم واغمضوا أعينهم واستعلوا ولم يستجيبوا لاحد وحاولوا الاستقواء على الشعب بما اوتوا من قوه لكن ارادة الله اولا ثم ارادة الشعب كانت اقوى منهم ومن كل من حاولوا الاستقواء به والاستعانة به ضد مصر وشعبها فكان طوفان ٠ ٦/٣/ الذى لم يبقى ولم يذر حيث خرجت الملايين تعلن رفضها لبقاء حكم الاخوان بكل مأسيه معلنة الرغبه فى التغيير كما غيرت فى ٢٥ يناير ورغم التهديدات والتحذيرات المخيفه من الاخوان خرج الشعب المصرى ليقول لا للتهديد ولا لارهاب الشعب ولا للبقاء بالقوه ولا للاستقواء للبقاء على غير ارداة الشعب فكان السقوط المدوى والسريع وكان الانتصار الشعبى الكاسح الذى غير مجرى تاريخ مصر وكان حديث العالم كله كيف استطاع شعب ان يسقط نظامين فى عام واحد رغم كل محاولات البقاء بشتى السبل * تحيه لشعب اراد الحياه بعزه وكرامه فضحى بالغالى والنفيث من اجل ان تبقى مصر للمصريين وليضرب المثل فى العطاء والتضحيه للعالم اجمع * تحيه لشعب مصر العظيم فى يوم خالد خلود الزمان وتحيه لجيش مصر العظيم الامين على الوطن دائما والمدافع عنه وحاميه الذى انحاز لارادة شعبه فى التغيير السلمى وتحيه للشرطه المصريه التى ستبقى حامية لامن وامان المواطن المصرى وتحيه لارواح شهداء سقطوا فداءا لمصر وشعبها وتحيه لرجل حمل روحه على كفه من أجل ان تبقى مصر شامخه لا يتحكم فبها فصيل او تيار * حفظ الله مصر وشعبها

اترك تعليقاً

CLOSEX
عــاجل