لا تلومني

0 0

رأفت عبد العال
لا تلومني إن سكنت النبض يومًا
لا تلومني إن بنت أشواقي جسرًا
لا تلومني إن ناجيت الليل شوقًا
لا تلومني إن في عينيك سرًا
نحوه هام الفؤاد
أيها الساكن فكري
اقترب وامحُ عذاب
اعتلي روحي وعيني
كم في طبعك من عناد
أرقتني اليوم ذكرى قد تخللها عتاب
أنت إن جربت شوقي
كم تعاني من سهاد
كم في حُسنك من آيات
لا تلومني …
اقترب واحيي الفؤاد

اترك تعليقاً

CLOSEX
عــاجل