دفاتر مستشفى الزيتون تكشف المستور في وفاة متهم بحجز قسم شرطة حدائق القبه

السيد بكري
السبت 2018-06-23
في الوقت الذي أحال فيه وزير الداخلية اللواء محمود توفيق، واقعة وفاة شاب داخل قسم شرطة حدائق القبة، إلى قطاع التفتيش للوقوف على تفاصيل الواقعة، كشف مصدر عن مفاجأة من العيار الثقيل. وقال المصدر، إن الشاب المتوفى أحمد سعيد، وصل إلى المستشفى جثة هامدة في سيارة إسعاف، ولم يتلق أي إسعافات، وتم تسجيله في دفاتر الوصول «مجهول»، على الرغم من أنه وصل في سيارة إسعاف قادما من قسم شرطة الحدائق، الذي من الطبيعي أن يسجل بياناته فور القبض عليه ويقوم بعمل فيش وتشبيه له للكشف عن صحيفته الجنائية. وأضاف المصدر أنه بالرغم من أن المتوفى وصل إلى المستشفى على أنه مجهول، فإن دفاتر الخروج أكدت أن قسم شرطة الحدائق قام بتسلم الجثمان. في نفس السياق كشفت المناظرة التي أجرتها نيابة حوادث غرب القاهرة لجثة المتوفى داخل القسم، عن عدم وجود أية إصابات ظاهرية، كما تبين من تقرير مستشفى الزيتون الأولي أن الشاب وصل جثة هامدة. كما استمعت النيابة لأقوال عدد من الضباط الذين أكدوا أن المتوفى تعرض لحالة من الهياج الشديد وقيء مستمر حتى فقد الوعي، وتم نقله للمستشفى. كان قد انتقل فريق من النيابة إلى قسم شرطة حدائق القبة لإجراء المعاينة الأولية لمكان الحادث، وقام فريق من النيابة بمناظرة جثة المجني عليه، وأمرت بتشريحه والتصريح بدفنه، كما أمرت بالتحفظ على كاميرات المراقبة لتفريغها. كان مصدر أمني قد أكد اليوم السبت، أن وزير الداخلية اللواء محمود توفيق، أحال واقعة وفاة متهم على ذمة قضية سرقة داخل حجز قسم شرطة حدائق القبة، فجر السبت، إلى قطاع التفتيش والرقابة؛ للوقوف على خلفيته. الشاب المتوفى يدعى “أحمد سعيد”، وشهرته “أحمد زلط”، 39 سنة، عاطل، تم ضبطه مساء الجمعة؛ بتهمة سرقة أوراق مهمة من داخل شركة استشارات قانونية شهيرة بدائرة القسم، أصيب بحالة إغماء داخل الحجز، نُقل على أثرها لمستشفى الزيتون. وأوضحت المصادر أن الوزير أمر باتخاذ كل الإجراءات القانونية حيال الواقعة، وإحالتها للنيابة العامة لتولي التحقيق. وتسود حالة من الهدوء الحذر بمحيط قسم شرطة حدائق القبة بمحافظة القاهرة، بعد تجمهر عدد من أهالي المحتجز الذي توفي داخل القسم، فجر السبت، ودفعت أجهزة الأمن بتعزيزات من قوات مكافحة الشغب والتدخل السريع، وفرضت كردونا أمنيا؛ تحسبًا لأي أعمال عنف.

التعليقات مغلقة.

CLOSEX