الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين يلتقي وكيل وممثل سماحة المرجع الأعلى علي السيستاني

محمود الهندي 

التقى الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين، المستشار محمد عبد السلام، أمين عام مجلس حكماء المسلمين، سماحة السيد عبد المهدي الكربلائي، ممثل المرجع الشيعي الأعلى سماحة السيد علي السيستاني، ووكيله المعتمد .

 

وخلال اللقاء، أكَّد الأمين العام ضرورة تضافر الجهود والعمل المشترك نحو ترسيخ ثقافة الحوار والتفاهم والتعاون المشترك بين مختلف مدارس الفكر الإسلامي، وبخاصة السنة والشيعة، مؤكدًا أن الإسلام هو دين السلام، وأن المشتركات بين مدارس الفكر الإسلامي المتعددة يُمكِنُ البناء عليها في فتح قنوات فعالة لحوار جادٍّ يرتكز على الواقعية والتكامل في الوقت ذاته، فالجميع يؤمن بإله واحد، ورسول واحد، وكتاب واحد، والجميع ينتمي إلى أمة واحدة هي أمة الإسلام، قال تعالى: {إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُون}.

 

وأكَّد المستشار عبد السلام أن الدعوة الصادقة التي وجَّهها فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر، رئيس مجلس حكماء المسلمين، لجميع الطوائف الإسلامية بالمسارعة إلى عقد حوار إسلامي إسلامي، هي جوهر رسالة مجلس حكماء المسلمين، وهي السبيل لوحدة الأمة ولمِّ شملها.

 

وأعرب الأمين العام عن تقدير مجلس حكماء المسلمين لجهود سماحة المرجع الأعلى السيد علي السيستاني وحرصه على توحيد الصف العراقي شعبًا واحدًا، وبخاصة مقولته الحكيمة “السنة أنفسنا”.

 

من جانبه، أعرب سماحة السيد عبد المهدي الكربلائي، عن تقديره لفضيلة الإمام الأكبر أ.د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، ولجهود الأزهر ومجلس حكماء المسلمين في نشر قيم التعايش والتسامح والسلام، معربًا عن سعادته بلقاء وفد مجلس حكماء المسلمين، مؤكِّدًا أن هذا اللقاء هو خطوة في طريق ترسيخ العلاقات السنيَّة الشيعيَّة، وفتح قنوات للحوار عابرة للحدود، وأنَّ هذه اللقاءات تعكس احترام وتقدير المؤسسات الدينية الرسمية لبعضها البعض.

 

وأوضح وكيل وممثل سماحة السيد علي السيستاني أن هذه اللقاءات المهمة دأبت كثيرٌ من الجماعات المتطرفة على منع تداولها أو تصديرها أو حتى مجرَّد التعريف بها؛ لبث الفرقة والشقاق في صفوف المسلمين، وتغذية التعصب الطائفي، وإضعاف حال الأمة.

 

ونقل سماحة السيد عبد المهدي الكربلائي، للمستشار عبد السلام، تحيات المرجع الشيعي الأعلى سماحة السيد علي السيستاني، لفضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين.

Please follow and like us:
Pin Share
RSS
Follow by Email
istanbul escort
lastik patlatan Twitter Takipci Satin Al