دار السلام بسوهاج والموت السريع

بقلم/السيد عوض العريبى
منذ أعوام عديدة وأهالى دار السلام يناشدون ويصرخون من ويلات هذا المركز الذى لايجوز ان يطلق عليه هذا الأسم بل يطلق عليه دار سفك الدماء .به طريق الموت وبه جميع مستلزمات الموت السريع ،من لم يمت فيه رميا بالرصاص ،مات بغيره مات فى حادث على طريق الموت الذى أخذ أجمل الشبان فى مقتبل الزهور ما مر يوم الى ويسقى هذا الطريق بالدماء والسبب معروف طريق دولى يربط بين سوهاج مرورا بهذا دار الكلام حتى مداخل نجع حمادى لايوجد به مترا واحد لما ينزف عليه دماء بسبب الحوادث ،فاليوم حادث أليم اودى بزهرة شباب قرية أولاد يحيى الحاجر شاب فى ريعان شبابه أختطفه الموت عندما كان فى طريقه من منزله الى عمله فى المدينه راكب موتوسكلا خاصه به فصدمتة سيارة ميكروباص على طريق الموت فأودت بحياتة ونقل جثة هامدة الى مستشفى المركز بعد أن قامت الجهات الأمنية بمعاينة مكان الحادث بعد تلقيهم البلاغ بالحادث ،وصرحت النيابة بدفن جثة الشاب أسامه العارف عبدالفتاح النقر والذي يبلغ من العمر ٢٧ عاما فهل كتب على هذا المركز ان يكون ضحية إهمال الأخرين ويدفع أهله الضريبه فى فقد فلذات أكبادهم كما يقولون .
تابعه /السيد عوض العريبى

Please follow and like us:
Pin Share
RSS
Follow by Email
istanbul escort
lastik patlatan Twitter Takipci Satin Al