عندما تتحدث المشاعر

عندما تتحدث المشاعر
كتب / سامي الأنصاري
متي نتعلم كيف نحب ؟ سؤال اجابته محيره جدا وصعبه للغاية خاصة أن الحب غريزة موجوده بداخلنا لكن كثيرين جدا لايسمحوا لها بالإنطلاق لتحلق في القلوب فتسعدها وقفنا عاجزين عن أن نعبر عنها لمن نحبهم برغم ان الحب موجود بين الزوجين هو يفصح عن نفسه في الموده والرحمه بينهم حتي لو لم تعبر عنه الألسنة نظرة الرجل لزوجته في تحملها له ولأولاده ومعاناتها في تحقيق سبل الراحة واعداد الطعام وما الي ذالك في لحظة انفجارها من كثرة الضغوط عندما تمتد اليها يده تطبطب عليها لتخفف من حزنها وألمها هذا كله من مخزون كبير لحب مدفون لم يتم التعبير عنه لكن مع كل هذا دائما ما تتمني المرأة الكلمات المعبره عن ذالك حتي لو كانت من خارج القلب ومع زحمة الحياة والسعي علي المعيشة احتفظ الرجال بمشاعرهم داخلهم ولم يعبروا عنها واتسائل هل لا يجد الرجل فعلا وقت ليعبر عن مشاعره تجاه الزوجة او هو اعتقاد بأنها تعرف حقيقة تلك المشاعر التي جعلته يفضلها علي كل النساء ليختارها هي لتكون شريكة حياته لذالك لا داعي ابدا من الكلمات خاصة وان الأفعال ابلغ كثيرا من الكلمات لكن عندما يجد الرجل الوقت الكافي ليتحدث مع غيرها ويقول الأشعار فيها فلماذا لا يجد وقتاً لبيته حقيقة يجب أن نقف عليها اذا اردنا السعادة لبيوتنا الزوجة مع علمها بكل الحب من الزوج إلا أنها تحب دائما أن تسمع منه تلك الكلمات بل انها زهرة لا تفوح بأجمل عطورها إلا اذا سقت من الكلمات الحلوة واذا كان الموضوع سهل جدا فلماذا نصمت ونكبت مشاعر جميلة موجوده بداخلنا ولا نبوح بها لمستحقيها نعم المرأة احق بسماع تلك الكلمات من زوجها حتي لا تشتاق لسماعها من غيره حافظوا علي كلماتكم فاكلمة تحيي وتقتل وعبرو عن مشاعركم قبل أن يقتلكم الصمت او يدمر حياتكم قولوا كل شئ بصراحة ودون حرج لتسعدوا انفسكم سعادتكم بأيديكم فلا تضيعوها وتبحثوا عنها بعد فوات الآوان عاملوهم برفق ولين تكسبوا عواطفهم الجياشه واعلموا مهما كانت مشاغلكم فالسعاده تستحق أن يكون لها لحظات منكم دمتم بالخير محفوظين

Please follow and like us:
Pin Share
RSS
Follow by Email