العميد حسام حسن عاشق للنادي المصري وجماهيره

السيد بكري
الاثنين 2018/6/17
أنهى الكابتن شريف مزروع وأحمد عوض عضوا مجلس إدارة النادي المصري والدكتور على الطرابيلي أمين صندوق النادي أزمة رحيل العميد حسام حسن وجهازه الفني عن تدريب المصري، والتي كان قرارها حال إصرار رئيس النادي سمير حلبية على بيع محمد حمدي وإسلام عيسى وشكري للأسيوطي دون الاكتراث برأي الجهاز الفني باعتبارهم القوام الأساسي للفريق والمدركين لمهارات كل لاعب على حدى.
ونجح ثلاثي مجلس إدارة النادي خلال اجتماع استمر لمدة 3 ساعات بمقر إقامة العميد في إقناعه بالعدول عن قرار الرحيل والموافقة على بيع حمدى مع إيقاف بيع الثنائي عيسى وشكري.
وأكد الثلاثي للعميد أن الأزمة المالية التي يواجهها النادي تستلزم بيع اللاعب للمساهمة في تلبية مطالبه لدعم الفريق الموسم الجديد.
وأوضح حسام حسن أنه ليس ضد رحيل لاعب طالما في مصلحة النادي اولا ومصلحة اللاعب ثانيا لأنه عالم الاحتراف ولكن المشكلة تكمن في عدم وجود البدائل وهو ما يعرض قوام الفريق الذي تم بناؤه لهزة وهو ما لم يقبله.
وأشار العميد إلى أنه موافق على بيع حمدى مع الإبقاء على عيسى وشكري ودعم الفريق بـ 5 لاعبين جدد أبلغ ثلاثي المجلس أسماءهم لسرعة التفاوض والتعاقد.
وحذر العميد من شبح تدفق الأموال الذي يجري الآن في فريق الأسيوطي والذى سيقلب موازين أسعار اللاعبين تحت شعار التحدي المعروف في الساحة الكروية المصرية.
جاء اجتماع الثلاثي مع العميد عقب تفاقم الأزمة واعلانه الرحيل في ذات التوقيت الذي شهد دعوات من أعضاء الجمعية العمومية على مواقع التواصل للتجمع غدا وقت التمرين لجمع توقيعات سحب الثقة من المجلس والمطالبة ببقاء العميد في موقعه بين لاعبيه وجماهير ناديه –

التعليقات مغلقة.

CLOSEX