إبراهيم عيسى: أرفض بيان البرلمان الأوروبي وتدخله في الشأن المصري

كتب ـ  إبراهيم عيسى
هناك من لا يتمني لمصر الخير ومن هنا يحاولو أن يختلقو اشياء لا وجود لها ، وهذا من أجل أن يتدخلوا في الشأن المصري ولكن هيهات من ذلك ، نجد هنا حينما يصدر البرلمان الأوروبي بيان بشأن حقوق الإنسان المصري وهم لا يعرفون أنهم لا تدخل لهم بهذا الملف ، وان ملف حقوق الإنسان في مصر في ازهي عصوره في ظل حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي ، حيث قام الرئيس بإصدار عفو رئاسي عن الكثير من المسجونين في قضايا فكرية وحرية راي والكثير ممن تم صدور لهم قرار عفو ، هذا القرار كان له صدي قوي في الشارع المصري والذي أكد تفهم فخامة الرئيس لملف حقوق الإنسان في مصر وأنه لن يدع الفرصة لاحد ان يتدخل في شأن مصر .
حينما يطلب مسؤل انجليزي أثناء مؤتمر المناخ أن يتم الإفراج عن علاء عبد الفتاح المسجون في قضايا منها إثارة الفوضى والتحريض علي القتل وغيرها من القضايا ، فكان هذا لما ظهر به مؤتمر المناخ بشرم الشيخ بمظهر مشرف ، لفت أنظار العالم الي مصر ومحاولين من تغيير سياسة المؤتمر من الهدف الذي تم من شأنه الي اتجاه سياسي وايضا طرد نائب مصري النائب عمرو درويش حينما حاول التحدث وكشف جرائم علاء عبد الفتاح ، هذا ايضا يعتبر تدخل سافر في الشأن المصري والذي ترفضه مصر .
مصر دولة ذات سيادة بها قضاء شامخ يدير الملفات بكل حيادية ، وايضا رئيس هدفة المواطن المصري وحقوقه ومحاولا من تحسين مستوي معيشته ومن هنا ارفض رفضا تاما التدخل في شأننا الداخلي وان لا يتخذوا من ملف حقوق الإنسان سبيلا للتدخل ، أن مصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي تشهد نقله لم تشهدها من قبل وهذا ظهر للعالم بعد مؤتمر المناخ بعد رؤية الكثير من دول العالم مصر.
 
 
 

 

Please follow and like us:
Pin Share
RSS
Follow by Email
istanbul escort
lastik patlatan