دروب التيه – جريدة اخر الاسبوع

دروب التيه

دروب التيه

بقلم / جليلة فريدي..المغرب

أسير وحدي في طريقي هاربة من مشنقة الحياة ..
على أشواك الزمان مشيت حافية القدمين ..
جروح غائرة تركت ندوبها كسرتني أليس جسمي من طين ..

أجري دون وجهة بين دروب التيه وهروب رياح الأيام !!

تصفعني عواصف الخوف وأسلاك الخيبة تصعق قلبي ليل نهار!!
أسير ولا التفت إلا لقدمي تدوس صفحات العمر وتطويها طي الكتاب …
الجراح في جسدي ووجداني دليل ظلمي لنفسي .

ينهب الخريف أوراق الربيع..
ليكون لصا لورود بستاني وسارق لغلة شجرة بالكاد تتنفس الحياة رغم سنين القحط والجذب تنبث زنابق وأعشاب برية تسر الناظرين!!!

صمت يكبل حنجرة البوح !!
خلف قضبان ضلوعي همس ينخر أوتار الفؤاد !!
أعزف سمفونية لحن العشق الممنوع
ليترك حزنا ودموعا وغصة الحظ المفقود !!
دروب التيه ضيقة المسالك !!
تائهة بين أزقة الذكريات المزعجة!! ودروب المستقبل الغريبة أبحث عن خيط نور يوصلني إلى شارع المستقبل المجهول المعالم !!

والدنيا خاطت لي قميصا رماديا
تمنيته زاهي الألوان !!
أنتظر ولادة حلم يحيي رماد روحي !!

أترقب شبيه الروح مناي بين ثناياها سكناه !!
أرسمه في ذاكرتي والجفن يغمض على محياه !!
أرسل حروفي عبد الأثير ولم تنبض لأحد سواه !!
وأغبطها اذا حطت على شغاف قلبه
ولمسها بيمناه !!
تائهة لا أعرف وجهتي !!
أجلس خلف شرفة الليل وعين الأرق والسهد جاحظةتأبى المنام !!
أقتات على بقايا أحلام !!
ومضغة في خافقي تكسرت وأصبحت بقايا حطام !!
أخاف عليها من بطش الأنام !!
كن معي يا إلهي
أدعوك بكرة وأصيلا
نهارا وليلا والناس نيام !!

بقلم جليلة فريدي
من المغرب

مصر الطقس من أخر الأسبوع