توجيهات وزيرة البيئة بتبني الوزارة للمشروعات البيئية و تقديم الدعم الفني للطلاب – جريدة اخر الاسبوع

توجيهات وزيرة البيئة بتبني الوزارة للمشروعات البيئية و تقديم الدعم الفني للطلاب

توجيهات وزيرة البيئة بتبني الوزارة للمشروعات البيئية و تقديم الدعم الفني للطلاب

متابعة / عزيزة مبروك.. الأسماعيلية

قدمت وزارة البيئة الرعاية الشرفية والدعم الفني لمشروعات تخرج طلاب كل من كلية الإعلام بجامعة القاهرة والمعهد الدولي للإعلام بأكاديمية الشروق وقسم الإعلام والعلاقات العامة بكلية الآداب جامعة حلوان والبالغ عددهم 11 مشروعًا وذلك في إطار توجيهات الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بتبني الوزارة للمشروعات البيئية وتقديم الدعم الفني للطلاب.

شاركت وزارة البيئة في تحكيم 9 مشروعات منها استعداداً لتكريمهم واختيار المناسب منها لتبنيها حيث تشكلت لجنة التحكيم من نهلة النقيب رئيس الإدارة المركزية للإعلام والتوعية والدكتورة رحاب يوسف مدير عام الثقافة والتوعية وإنجي صبري أخصائي توعية وبالتعاون مع المجلس الوطني للشباب وبحضور الدكتورة دليلة مختار رئيس المجلس والدكتور وائل الطناحي أمين عام المجلس والدكتور محمد ربيع رئيس لجنة البيئة بالمجلس ونخبة من أساتذة كليات الإعلام.

تم عرض المشروعات بالمركز الثقافي البيئي “بيت القاهرة” وتقييم المشروعات من الجانب البيئي والإعلامي.

تناول تقييم المشاريع من الجانب البيئي عدة جوانب منها مدى استدامة المشروع من حيث استخدام الطاقة المتجددة وتطبيقات الاقتصاد الدوار لخفض الانبعاثات والتكيف مع التغيرات المناخية ومدى استخدام المشروع للتطبيقات التكنولوجية “الهاتف المحمول، الويب، إنترنت الأشياء، الذكاء الاصطناعي، معالجة البيانات وغيرها”، ومدى دعم المشروع للخدمات البيئية في المجتمع.

كما تناول اتخاذ خطوات فعلية لتحقيق ذلك على أرض الواقع ومدى إفادة المشروع للمجتمع بشكل مباشر ومدى إلقاء المشروع الضوء على الجهود المبذولة من قبل الدولة في المجال البيئي والمساهمة في طرح حلول للقضايا البيئية ذات الأولوية على الساحة المحلية والدولية إضافة إلى التمكين وتكافؤ الفرص “مخصص لمشروعات المرأة” لتعزيز دور المرأة في الانتقال للاقتصاد الأخضر وبناء قدرات المرأة البيئية.

وتناول الجانب الإعلامي بحث آراء الجمهور بشأن موضوع الحملة وتحليل النتائج بشكل دقيق، ووضوح أهداف الحملة وقابليتها للقياس وتحديد الجمهور المستهدف بشكل صحيح والإبداع في تصميم شعار ولوجو الحملة، ومهارات العرض والتقديم، وتنفيذ أحداث خاصة كالندوات أو تصميم مطبوعات إدارة الوسائل الرقمية كصفحة للحملة عبر الفيسبوك أو موقع إلكتروني أو صفحة عبر الانستجرام -النشر والتغطية الإعلامية- الاستعانة بمشاهير لدعم الحملة.

من المشروعات التي تم تحكيمها مشروع “ريبيت” ويهدف إلى تشجيع أصحاب المنازل على إعادة استخدام كل ما هو متاح في منازلهم ومشروع “بديل” ويهدف إلى توعية المواطنين بالهيدروجين الأخضر والترويج لأهمية التحول له كوقود بديل نظيف ومستدام وصديق للبيئة ومشروع green drive، والذي يستهدف التوعية بأهمية السيارات الكهربائية في المحافظة على البيئة ومشروع RISKO ويرتكز على الترويج لسياحة المغامرات وهي نوع من أنواع السياحات المستحدثة في مصر ومرتبطة بمجموعة من الرياضات ومشروع “كونٌها” وهي حملة توعوية تهدف إلى توعية الناس عن تأثير التغيرات المناخية على المرأة.

مشروع “زاد” ويستهدف زيادة الوعي لدى الأفراد بأهمية الحد من هدر الغذاء ونشر ثقافة الأمن الغذائي والتغذية ومشروع ديسوان، وهي حملة تسويقية تهدف إلى رفع الوعي حول السياحة المستدامة في أسوان والترويج للمدينة كوجهة سفر بيئية جديدة ومشروع القافة 96 وتهدف إلى نشر الوعي بالسياحة البيئية وزيارة الأماكن السياحية والترويجية في مصر وشعارها “لسه فيها أكتر” ومشروع “بحارة” ويهدف إلى إبراز دور الصيادين في السواحل وأهمية نظافة الشواطئ وأضرار إلقاء القمامة على السواحل على مصدر رزق الصيادين.

تم عرض المشروعات ومناقشتها من قبل لجنة التحكيم مع التركيز على مدى ارتباط المشروعات بالقضايا البيئية المعاصرة وطريقة تناول تلك القضايا إعلامياً، وسوف يتم إعلان المراكز الثلاثة الفائزة أثناء احتفال تكريم المشروعات كما أثنت اللجنة على دور وزارة البيئة في تبني أفكار الطلاب والشباب ودعمها الدائم لها

مصر الطقس من أخر الأسبوع